المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رقم قياسي جديد في فرنسا.. أكثر من نصف مليون إصابة بكوفيد في يوم واحد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مريض مصاب  بكوفيد -19 يتنفس من خلال جهاز تنفس صناعي في وحدة العناية المركزة في مستشفى جامعة ستراسبورغ، شرق فرنسا، 13 يناير 2022.
مريض مصاب بكوفيد -19 يتنفس من خلال جهاز تنفس صناعي في وحدة العناية المركزة في مستشفى جامعة ستراسبورغ، شرق فرنسا، 13 يناير 2022.   -   حقوق النشر  AP Photo

سجلت فرنسا الثلاثاء رقما قياسيا جديدا في الاصابات اليومية بفيروس كورونا بلغ 501,635 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية، وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها عدد الاصابات اليومية حاجز النصف مليون.

وتعد حصيلة الإصابات اليومية حاليا في فرنسا الأعلى مقارنة بأي دولة أوروبية أخرى، حيث تخطى المعدل الوسطي 360 ألف إصابة بالفيروس خلال الأسبوع الماضي.

وأظهرت الأرقام الرسمية أن أكثر من 30 ألف مصاب بفيروس كورونا يتلقون العلاج في المستشفيات في جميع أنحاء فرنسا، وهو أعلى رقم منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

لكن قرابة 3,700 مصاب فقط احتاجوا الى وضعهم في العناية الفائقة، أي أقل من فترات الموجات السابقة التي شهدت ارتفاعا في الإصابات.

ويسود اعتقاد أن المتحورة أوميكرون الشديدة العدوى التي تقف وراء الموجة الأخيرة أقل خطرا من المتحورة دلتا. وتوفي نحو 364 شخصا بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات بسبب كوفيد في فرنسا إلى 129,489. وتأتي هذه الأرقام بعد دخول إجراءات كوفيد الجديدة التي فرضتها الحكومة حيز التنفيذ الإثنين.

ويتوجب الآن على مرتادي الحانات والمطاعم والمسافرين على متن القطارات والطائرات إبراز شهادة تلقيح، إذ أن الاختبار السلبي لم يعد كافيا لدخول أماكن العمل والترفيه إضافة إلى السفر.

وتلقى أكثر من 77% من سكان فرنسا جرعتين من لقاح كوفيد. وأعلن رئيس الوزراء جان كاستيكس الأسبوع الماضي عن جدول زمني لرفع قيود كوفيد في فرنسا اعتبارا من 2 شباط/فبراير.

خطر أوميكرون مرتفع في العالم

على الصعيد العالمي قالت منظمة الصحة العالمية في نشرتها الأسبوعية إن مستوى الخطر المرتبط بالمتحوّرة أوميكرون من فيروس كورونا لا يزال مرتفعًا، إذ سُجّل عدد إصابات قياسي جديد الأسبوع الماضي. وحذّرت المنظمة من أنه "بناءً على المعطيات المتوفرة حاليًا، لا يزال الخطر العام المرتبط بأوميكرون مرتفعًا".

وقالت المنظمة إن "أكثر من 21 مليون إصابة جديدة سُجّلت (في الأيام السبعة الماضية)، ما يمثل أكبر عدد إصابات مسجّل في أسبوع واحد منذ بدء تفشي الوباء". وأشارت المنظمة إلى أن عدد الإصابات ارتفع بنسبة 5% خلال الأسبوع المنصرم، مقابل 20% الأسبوع السابق، وأضافت أن معدّل العدوى العام يرتفع "بشكل بطيء".

وتحدثت منظمة الصحة أيضًا عن أربعين ألف وفاة جديدة، وهو عدد مستقرّ مقارنة بالأسبوع الماضي. لا تزال المتحوّرة أوميكرون الأكثر انتشارا في العالم. وأوضحت المنظمة أن معدل انتشار المتحوّرة دلتا "يواصل الانخفاض" فيما تتفشى المتحوّرات ألفا وبيتا وغاما "بشكل ضئيل جدًا".

وأضافت المنظمة قولها إن "الدول التي شهدت ارتفاعًا في عدد إصابات أوميكرون في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر 2021، تسجّل أو بدأت تسجّل تراجعًا في عدد الإصابات" حاليًا.

وتمثّل أوميكرون 89,1% من العينات المأخوذة في الأيام الثلاثين الماضية. وتُظهر بيانات محمّلة من قاعدة بيانات "جي اي اس ايد" أيضًا أن دلتا التي كانت مهيمنة في السابق، لم تعد تمثّل أكثر من 10,7% من الإصابات.

المصادر الإضافية • أ ف ب