المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: تواصل الجهود لانقاذ حوتٍ تقطّعت به السبل عند الشواطئ اليونانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
شاهد: تواصل الجهود لانقاذ حوتٍ تقطّعت به السبل عند الشواطئ اليونانية
حقوق النشر  AFP

واصل الخبراء والنشطاء، اليوم الجمعة، جهودهم لإنقاذ حوت صغير مصاب تقطّعت به السبل عند شاطئ يبعدُ بضعة كيلومترات جنوب ضاحية فولياغميني بالعاصمة اليونانية، حيث من النادر مشاهدة الحيتان في تلك المنطقة.

وأظهر تلفزيون "إي إر تي" اليوناني الحكومي، طبيباً بيطرياً يأخذ عينة من دم الحوت الصغير الذي كان يتمايل على سطح الماء بالقرب من الشاطئ، وكان واضحاً أن الحوت بالكاد يستطيع تحريك ذيله.

وأوضحت عالمة المحيطات من مركز إنقاذ الحيتان في آريون، أيميليا دروغاس أن الحوت هو من نوع "كوفييه ذات المنقار"، وقالت لوكالة فرانس برس: "يبدو من حجمه أنه يافع"، مشيرة إلى أنه قد أصيب ببعض الكدمات والجروح ظهر يوم أمس الخميس.

وأشارت دروغاس إلى أن حيتان "كوفييه ذات المنقار" يمكنها الغوص لعمق يصل إلى 4000 متر تحت سطح البحر، وعادة ما تنمو حتى يصل طولها إلى سبعة أمتار (23 قدماً).

ومن ناحيته، قال عالم الأحياء البحرية في معهد بيلاجوس، ألكسندروس فرانتزيس في معرض شرح أسباب توجه الحوت إلى الشاطئ وعدم رغبته في العودة إلى البحر: "قد تكون هذه الحيتان مشوشة بسبب البحث الزلزالي المستمر عن الهيدروكربونات في خليج كيباريسيا غربي اليونان، أحد الموائل الرئيسة لهذه الثديات البحرية".

وأضاف العالم فرانتزيس أن خليج كيباريسيا هو "أحد أهم موائل في العالم لهذه الحيوانات، مستطرداً بالقول: إننا نعمل على "تدمير موائلهم.. من أجل البترول".

وعلى الرغم من أن مشاهدة الحيتان الحية أمر غير معتاد في شواطئ أثينا، إلا أن جثث الحيتان شوهدت عدداً من المرات تطفو عند شواطئ الجزر القريبة من العاصمة.

وكان تمّ العثور على جثة حوت كبير قبالة ساحل بيرايوس في العام 2020، كما تمّ العثور على جثّة حوت آخر على شاطئ جزيرة صغيرة قريبة من جزيرة كريت في العام 2016.