المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"مالك" و"نادية" يزرعان الرعب في الدنمارك وألمانيا ويتسببان في مقتل شخصين على الأقل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
ارتفاع منسوب المياه في مرفأ لوما بمالمو، السويد
ارتفاع منسوب المياه في مرفأ لوما بمالمو، السويد   -   حقوق النشر  Johan Nilsson/AP

لقيت سيدة في الثامنة والسبعين من العمر حتفها في وسط الدنمارك بسبب شدة الرياح. وأوضحت الشرطة أن "الرياح قذفت المرأة خارج منزلها ثم سقطت واصيبت بجروح أدت إلى وفاتها".

وغمرت مياه الفيضانات الطرق والمنازل في الدنمارك جراء عاصفة "مالك" التي ضربت عدة دول أوروبية وكانت أكثر حدة في الدول الاسكندنافية. وحذرت خدمات الأرصاد الجوية في السويد والدنمارك من ارتفاع منسوب المياه والفيضانات، وأبلغت عن هبوب رياح قوية بسرعة تفوق الـ 140 كيلومتر في الساعة أثناء الليل.

وقامت السلطات بإغلاق جسر "أوريساند" البالغ طوله 7.8 كيلومتر والذي يربط الدنمارك بالسويد أمام حركة المرور مساء السبت، وقد ظل مغلقًا حتى صباح الأحد.

وفي ألمانيا تسببت العاصفة في مقتل شخص سقطت عليه لوحة إعلانات وجرح شخصين آخرين. وقال مسؤولو الطوارئ إن العاصفة هبت على عدة مناطق ساحلية في شمال البلاد مثل مدينة هامبورغ، خلال الليل مما عطل خدمات القطارات وأثار تحذيرات من حدوث فيضان.

وأغرقت المياه سوق السمك المشهور في هامبورغ حيث ارتفع منسوب المياه في نهر إلبه الذي يصب في بحر الشمال بمقدار 5.2 متر فوق مستواه الطبيعي.

كانت هيئة الأرصاد الألمانية قد حذرت من رياح بقوة الإعصار في شمال البلاد ربما تصل سرعتها إلى نحو مائة كيلومتر في الساعة. ووصل عدد البلاغات التي تلقاها مسؤولو الإطفاء في هامبورغ الليلة الماضية إلى 450.

وقالت خدمات الطوارئ في بيان إنها رفعت الأشجار التي سقطت وعرقلت السير على السكك الحديدية والطرق، كما أنقذت رجلين بعد أن علق قارب تحت جسر في المدينة الشمالية. وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون بشمال ألمانيا "إن.دي.آر" إن عدة مناطق سكنية بالقرب من مدينة فيسمار شرقي هامبورغ تعرضت لانقطاع التيار الكهربائي. واضطرت شركة السكك الحديدية دويتشه بان إلى تعليق عدة خطوط في الشمال.

المصادر الإضافية • وكالات