المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في العاصمة كابول.. حركة طالبان تزيل كل ما يشير إلى النظام السابق من جداريات ولافتات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
مقاتلو طالبان يسيرون في منتزه في كابول، أفغانستان
مقاتلو طالبان يسيرون في منتزه في كابول، أفغانستان   -   حقوق النشر  أ ب

منذ استعادت حركة طالبان السلطة قبل ستة أشهر، راحت تزيل في كابول كل ما يشير إلى الحكومة السابقة من رسوم جدارية ولافتات تظهر نساء وأعلام وغير ذلك.

غطيت الجدران العالية المضادة للتفجيرات التي نصبت في بعض الأحياء بشعارات للحركة الإسلامية المتطرفة، فيما كانت تزينها سابقا رسوم غرافيتي ملونة أنجزها فنانون. وقد كتب بأحرف سوداء على خلفية بيضاء "بعون الله غلبت أمتنا الأميركيين".

في وسط المدينة، اضطر أصحاب صالونات تزيين عدة إلى تغطية اللافتات الكبيرة التي تظهر نساء مبرجات مع شعر مصفف التي كانت تزين واجهات محلاتهم، بألواح خشبية.

وغابت أيضا صور القائد الأفغاني الراحل شاه مسعود أحد أكبر رموز مقاومة الاحتلال السوفياتي ومن ثم طالبان، التي كانت مرفوعة في أحياء عدة في المدينة.

على تلة مطلة على كابول فضلا عن النصب التذكارية، لم يعد العلم الأسود والأخضر والأحمر للجمهورية السابقة يرفرف.

في ظل حكم حركة طالبان الإسلامية المتطرفة، تراجع عدد النساء في الشوارع والأسواق والمقاهي فهن يلزمن منازلهن خوفا أو إكراها.

وأبعدت النساء بشكل كبير عن وظائف القطاع العام ويجب أن يكن برفقة محرم خلال الرحلات الطويلة.

ولا تزال المدارس المتوسطة والثانوية مقفلة في وجه الفتيات في غالبية أرجاء البلاد ويتوقع أن يعاد فتحها بحلول نهاية آذار/مارس على ما وعدت حركة طالبان.