المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

12 جريحا إثر اعتراض التحالف طائرة مسيّرة استهدفت مطار أبها جنوب السعودية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
مسافرون يغادرون قاعة المغادرة بمطار أبها جنوب السعودية. 2019/08/22
مسافرون يغادرون قاعة المغادرة بمطار أبها جنوب السعودية. 2019/08/22   -   حقوق النشر  عمرو نبيل/أ ب

أصيب 12 شخصا بجروح في جنوب السعودية إثر اعتراض الدفاعات الجوية طائرة مسيّرة أطلقت باتجاه مطار أبها، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية الخميس.

وأعلن المتمردون الحوثيون في اليمن عن استهداف المطار قائلين إنه يستخدم "للأعمال العسكرية ضد اليمن".

وأعلن التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن إن الدفاعات الجوية السعودية تمكنت من "إحباط محاولة عمل عدائي عابر للحدود باستخدام طائرة مسيّرة مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية".

ونقل البيان عن المتحدث باسم التحالف العميد تركي المالكي قوله إنه "نتيجة لعملية الاعتراض فقد تناثرت بعض الشظايا للطائرة المسيّرة بعد اعتراضها داخل المحيط الداخلي للمطار، ووقوع 12 إصابة طفيفة لمدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة".

واصيب سعوديان اثنان بالإضافة إلى أربعة من بنغلادش و3 من نيبال وهندي وآخر يحمل الجنسية السيرلانكية وفيلبيني.

وبحسب التحالف فإن "هذه المحاولة العدائية الوحشية لاستهداف مطار أبها الدولي والمدنيين المسافرين من مختلف الجنسيات والعاملين بالمطار تمثل جريمة حرب".

ومن جهته، أكد المتحدث العسكري باسم المتمردين يحيى سريع في تغريدة على تويتر "إستهداف موقع عسكري هام في مطار أبها بطائرة مسيرة نوع قاصف "كي2" وكانت الإصابة دقيقة". وأضاف "نجدد تحذيرنا للمواطنيين بالإبتعاد عن المواقع العسكرية".

وقال التحالف إنّه سيتخذ "إجراءات عملياتية حازمة استجابة لتهديد استهداف المطارات المدنية والمسافرين".

وغالبا ما يستهدف المتمردون اليمنيون الحوثيون الأراضي السعودية، لا سيما مطار أبها الدولي الواقع قرب الحدود مع اليمن، بهجمات.

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية التي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران منذ سيطرتهم على صنعاء ومناطق أخرى في 2014.

واستهدف مطار أبها مرارا خلال السنوات الماضية بهجمات كان من أبرزها في آب/أغسطس الماضي، عندما أصيب ثمانية أشخاص بجروح وتضررت طائرة مدنية في هجوم بطائرة مسيّرة.

في 24 كانون الأول/ديسمبر، قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون في هجوم للمتمردين الحوثيين استهدف جازان في جنوب المملكة.

ويأتي هجوم الخميس في إطار تصعيد للعمليات العسكرية في اليمن متواصل منذ أسابيع وتوسيع من جانب الحوثيين لنطاق هجماتهم التي استهدفت مؤخرا الإمارات، بالإضافة الى السعودية. واستخدموا صواريخ بالستية وطائرات مسيّرة في هذه الهجمات.

وتدور الحرب في اليمن بين القوات الحكومية والمتمردين الذين يسيطرون على مناطق واسعة بينها العاصمة صنعاء منذ العام 2014. وتسبب النزاع بمقتل أكثر من 377 ألف شخص، وفق الأمم المتحدة.