Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

التحالف بقيادة السعودية يقول إن الحوثيين أطلقوا صاروخا باليستيا سقط بجنوب المملكة

صورة لمقاتلين مدعومين من التحالف الذي تقوده السعودية
صورة لمقاتلين مدعومين من التحالف الذي تقوده السعودية Copyright ناريمان المفتي/أ ب
Copyright ناريمان المفتي/أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نقلت وسائل إعلام رسمية عن التحالف بقيادة السعودية قوله، إن جماعة الحوثي باليمن أطلقت صاروخا باليستيا يوم الأحد سقط بمنطقة صناعية في جنوب المملكة.

اعلان

نقلت وسائل إعلام رسمية عن التحالف بقيادة السعودية قوله، إن جماعة الحوثي باليمن أطلقت صاروخا باليستيا يوم الأحد سقط بمنطقة جازان في جنوب المملكة، بعد نحو أسبوع من هجوم استهدف العاصمة الإماراتية أبوظبي وأوقع ثلاثة قتلى.

وأعلنت السعودية إصابة شخصين من الجنسية البنغلاديشية والجنسية السودانية بالمنطقة الصناعية في (محافظة) أحد المسارحة في جازان في جنوب  المملكة، جراء الهجوم.

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية التي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ الحوثيين المدعومين من إيران منذ سيطرتهم على صنعاء ومناطق أخرى في 2014.

وأعلن التحالف أيضا "اعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين انطلقتا من محافظة الجوف اليمنية" صوب المملكة.

ونقلت قناة "الإخبارية" الحكومية، مقاطع مصورة تظهر سيارات وجدران محطمة جراء سقوط الصاروخ الذي أحدث فجوة في الأرض.

والإثنين، تبنى الحوثيون الاعتداء الذي استهدف أبوظبي وأوقع ثلاثة قتلى، مؤكدين استهداف "عدد من المواقع والمنشآت الإماراتية الهامة والحساسة".

وهدّد المتمردون مرارا بضرب الإمارات، عضو التحالف العسكري، لكن هذا أول هجوم حوثي مؤكد يستهدف أراضيها، وتمّ بصواريخ وطائرات مسيرة، وفق ما أعلن الحوثيون، وطال صهاريج نفط في منطقة صناعية قرب "أدنوك"، شركة أبوظبي النفطية.

وفي 24 كانون الأول/ديسمبر، قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون في هجوم للحوثيين استهدف جازان أيضا، هو الأكثر دموية في السعودية منذ نحو ثلاث سنوات.

وعلى الأثر، شنّت السعودية عملية عسكرية موسعة ضد المتمردين خصوصا في صنعاء، مستهدفة مواقع للمتمردين بينها المطار تشتبه في أنها تُستخدم منصة لإطلاق طائرات مسيّرة مفخخة باتجاه المملكة.

وتصاعدت المواجهة بين التحالف والمتمردين اليمنيين في الأسابيع الأخيرة، إذ كثّف الطيران السعودي غاراته على الأراضي التي يسيطر عليها الحوثيون الذين ضاعفوا بدورهم هجماتهم بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة واستهدفوا أراضي في المملكة المجاورة.

وشمل التصعيد أيضا اختطاف المتمردين سفينة ترفع علم الإمارات في البحر الأحمر واحتجاز طاقمها.

والجمعة، قُتل سبعون شخصًا على الأقلّ في غارة على سجن في صعدة في شمال اليمن، واتّهم الحوثيّون طيران التحالف العسكري بقيادة السعودية بتنفيذه، غير أنّ التحالف نفى ذلك.

المصادر الإضافية • رويترز/ أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

12 جريحا إثر اعتراض التحالف طائرة مسيّرة استهدفت مطار أبها جنوب السعودية

بايدن يتحدث مع العاهل السعودي بشأن إيران واليمن وإمدادات الطاقة

الحوثيون يؤكدون مصادرة سفينة إماراتية قالوا إنها تحمل "معدات عسكرية"