المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في ضوء التوتر بأوكرانيا.. تايوان تقول إنها تتابع الموقف مع الصين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
في ضوء التوتر بأوكرانيا.. تايوان تقول إنها تتابع الموقف مع الصين
في ضوء التوتر بأوكرانيا.. تايوان تقول إنها تتابع الموقف مع الصين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

تايبه (رويترز) – قالت الحكومة التايوانية يوم السبت إن تايوان تتابع عن كثب الموقف في المضيق الفاصل بينها وبين الصين وتكثف استعدادها للرد على مجريات الأمور في أوكرانيا، رغم أنها أوضحت أن القضيتين مختلفتان تماما.

وتقول الصين إن تايوان جزء من أراضيها، وكثفت في العامين الماضيين نشاطها العسكري قرب الجزيرة ذات الحكم الذاتي. ولم تشر تايوان إلى أي مناورات غير معتادة من جانب القوات الصينية في الأيام الأخيرة، في الوقت الذي يتصاعد فيه التوتر حول أوكرانيا.

وفي حين حذرت دول غربية من احتمال نشوب حرب في أوكرانيا في أي وقت، قال المكتب الرئاسي في تايوان إن الجيش يواصل تعزيز عمليات الاستطلاع والمراقبة، مضيفا أن السلام والاستقرار الإقليمي “مسؤولية مشتركة بين كل الأطراف”.

وتابع “كل الوحدات العسكرية مستمرة في متابعة الوضع في أوكرانيا والتحركات في مضيق تايوان عن كثب ومستمرة في تعزيز الاستطلاعات والمراقبة المشتركة وتزيد تدريجيا من مستوى الاستعداد القتالي ردا على العلامات والتهديدات المختلفة، وذلك للرد بفعالية على المواقف المختلفة”.

غير أن المكتب الرئاسي قال إن الوضع في مضيق تايوان “مختلف تماما” عن الموقف في أوكرانيا، وناشد الشعب عدم الانسياق وراء المعلومات المضللة.

وأضاف أنه تشيع معلومات كاذبة تستغل الوضع في أوكرانيا للتأثير على المعنويات في تايوان. ولم يتطرق لتفاصيل.

وفي حديث لقناة سي.إن.إن-نيوز 18 الهندية، قال وزير خارجية تايوان جوزيف وو يوم الجمعة إن الأجهزة التايوانية تتابع الوضع عن كثب بالغ لرصد أي تحرك من جانب الصين لاستغلال انشغال الغرب بأوكرانيا لمهاجمة الجزيرة.

لكنه أضاف أن الصين ربما لا ترغب في أي “أحداث كبرى” تصرف الاهتمام عن استضافتها لدورة الألعاب الشتوية.

وقال “من الصعب جدا قول إن كانت روسيا ستشن بعد انتهاء دورة الألعاب الشتوية هجوما على أوكرانيا أو ما إذا كانت الصين ستفكر في استخدام قوتها العسكرية مع تايوان”.