المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سفير أوكرانيا لدى بريطانيا: كييف قد تتخلى عن الناتو لتجنب حرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
السفير الأوكراني لدى بريطانيا فاديم بريستايكو (أرشيف)
السفير الأوكراني لدى بريطانيا فاديم بريستايكو (أرشيف)   -   حقوق النشر  AP Photo/Efrem Lukatsky

نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن سفير أوكرانيا لدى بريطانيا قوله إن بلاده قد تتخلى عن سعيها للانضمام لحلف شمال الأطلسي لتجنب حرب مع روسيا فيما سيكون تنازلاً كبيراً لموسكو رداً على حشد قوات على الحدود.

وقال السفير فاديم بريستايكو للبي.بي.سي إن أوكرانيا مستعدة لإبداء "المرونة" بشأن هدفها الانضمام لحلف شمال الأطلسي وهي خطوة قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنها قد تشعل حرباً.

ونُقل عن بريستايكو قوله رداً على سؤال عما إذا كانت كييف قد تغير موقفها من الانضمام للحلف "ربما نفعل... خاصة بعد تهديدنا بهذه الطريقة وابتزازنا والضغط عليها من أجل ذلك".

ردّ روسي

في ردّ سريع من موسكو، قال الكرملين الإثنين إنه لا يرى أن تصريحات السفير الأوكراني لدى لندن مؤشراً على تغيير رسمي في موقف كييف بشأن رغبتها في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وأضاف الكرملين أنه إذا تخلت كييف عن نيتها في الحصول على عضوية الحلف، فإن ذلك سيساعد بشكل كبير على معالجة مخاوف روسيا الأمنية.

مساندة بريطانية

وفي ردّ سريع، قال جيمس هيبي وزير الدولة بوزارة الدفاع البريطانية الإثنين إن بريطانيا ستدعم أي قرار تتخذه أوكرانيا بشأن مساعيها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وقال لشبكة سكاي "إذا قررت أوكرانيا أنها ستعرض عدم الانضمام إلى الحلف، فإننا ندعم ذلك وهذا أمر يقرره الأوكرانيون" وذلك رداً على سؤال حول تصريحات للسفير الأوكراني في لندن قال فيها إن بلاده قد تتخلى عن سعيها للانضمام لحلف شمال الأطلسي لتجنب حرب مع روسيا.

وأضاف هيبي "وبالمثل إذا أرادت أوكرانيا التمسك بموقفها وقالت إنها ترغب في الانضمام إلى الحلف في المستقبل فسنؤيد ذلك أيضاً لأن هذا هو ما تعنيه السيادة وهذا ما نسانده".

"أولوية مطلقة"

قال متحدث باسم الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن مساعي الانضمام لحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي منصوص عليها في دستور البلاد وستظل أولوية مطلقة.

وأوكرانيا ليست عضواً في حلف شمال الأطلسي لكنها تلقت وعداً منذ عام 2008 بأنها ستمنح فرصة للانضمام وهي خطوة من شأنها أن توصل الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة إلى حدود روسيا.

ويقول بوتين إن علاقات أوكرانيا المتنامية مع الحلف قد تجعلها منصة إطلاق لصواريخ الحلف لتستهدف روسيا. ويقول إنه يتعين على روسيا وضع خطوط حمراء لمنع ذلك.