المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: وسط الحرب التي تطال بلاده... فولوديمير زيلينسكي يتخلى عن البدلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
 الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.   -   حقوق النشر  أ ف ب

وسط الحرب الشاملة التي تهدد بلاده بعد بداية الغزو الروسي الخميس، تخلَّى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عن البدلة خلال الخطاب التلفزيوني الذي وجهه للأمة.

ولفترة طويلة، كان يُنظَر إلى فولوديمير زيلينسكي على أنه ممثل سابق أصبح رئيسا لأوكرانيا بالصدفة، لكن الأزمة مع موسكو، ثم الحرب معها، سلطتا أضواء جديدة عليه، وأبرزتا هدوءه بشكل خاص.

وفي وقت تشن روسيا حربها على بلده، سيقال على الأرجح إن زيلينسكي كان على حقّ منذ البداية في كلامه عن النوايا الروسية.

صباح الخميس، دعا في رسالة مصوّرة على "فيسبوك" مواطنيه إلى عدم الذعر، وقرّر فرض الأحكام العرافية، في حين كانت روسيا تنفّذ ضربات ضد البنية التحتية العسكرية وحرس الحدود الاوكراني.

النجم التلفزيوني السابق البالغ من العمر 44 عاما الذي دخل عالم السياسة. تم انتخابه رئيسا لأوكرانيا في عام 2019، لكن التردد لم يظهر عليه أبدًا في الأشهر الأخيرة، حتى مع تحذير واشنطن بشكل متزايد من أن حربًا "وشيكة" يمكن أن تندلع دون سابق إنذار.

بدأت مغامرة فولوديمير زيلينسكي السياسية بما يشبه المزحة مساء 31 كانون الاول/ديسمبر 2018 مع الإعلان المتلفز عن ترشحه للانتخابات الرئاسية.

أدى زيلينسكي دور مدرّس تاريخ سليط اللسان في مسلسل تلفزيوني يصبح رئيسا بعدما صوّره أحد تلاميذه وهو يتكلّم بحماسة ضد الفساد ونشر المقطع على الإنترنت. وحقّق العرض الكوميدي نجاحا كبيرا فيما كانت البلاد تشهد تغييرا عميقا. ومنذ ذلك الوقت، اكتسب زيلينسكي شعبية متزايدة.

viber

فاز زيلينسكي في الانتخابات الرئاسية على المرشح بيترو بوروشنكو في الجولة الثانية بأكثر من 70 بالمئة من الأصوات.