المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجلس الأمن يعتزم التصويت على دعوة الجمعية العامة لاجتماع حول أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مجلس الأمن يعتزم التصويت على دعوة الجمعية العامة لاجتماع حول أوكرانيا
مجلس الأمن يعتزم التصويت على دعوة الجمعية العامة لاجتماع حول أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة (رويترز) – قال دبلوماسيون إن من المقرر أن يصوت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الأحد على الدعوة لعقد جلسة استثنائية طارئة نادرة للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تضم 193 عضوا، لمناقشة الغزو الروسي لأوكرانيا، على أن تُعقد يوم الاثنين.

وتصويت المجلس المؤلف من 15 عضوا إجرائي، لذا لا يمكن لأي من أعضاء المجلس الخمسة الدائمين، وهم روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، استخدام حق النقض. وقال دبلوماسيون إن هذه الخطوة تحتاج إلى تسعة أصوات لإقرارها وإن من المرجح أن يتم ذلك.

ومنذ عام 1950، لم تنعقد سوى عشر من هذه الجلسات الاستثنائية الطارئة للجمعية العامة.

ويأتي طلب عقد الجلسة بشأن أوكرانيا بعد أن استخدمت روسيا حق النقض يوم الجمعة لرفض مشروع قرار لمجلس الأمن كان من شأنه أن يدين غزو موسكو. وامتنعت الصين والهند والإمارات عن التصويت، بينما صوت الأعضاء الباقون، وعددهم 11، لصالح القرار.

وقال دبلوماسيون إن من المتوقع أن تصوت الجمعية العامة على قرار مماثل بعد إصدار بيانات على مدى أيام عن الدول في الجلسة الاستثنائية الطارئة. وقرارات الجمعية العامة غير ملزمة لكن لها ثقل سياسي.

وتسعى الولايات المتحدة وحلفاؤها إلى الحصول على أكبر قدر ممكن من الدعم لإظهار أن روسيا معزولة دوليا.

وتبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا في مارس آذار 2014 بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية. وحصل القرار، الذي أعلن بطلان استفتاء حول وضع شبه جزيرة القرم، على 100 صوت مقابل 11 ضده. ولم تشارك نحو 20 دولة في التصويت في حين أحجمت عنه 58 دولة.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام أنطونيو جوتيريش تحدث مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم السبت ليبلغه باعتزام المنظمة العالمية “تعزيز المساعدات الإنسانية لشعب أوكرانيا”.

وأضاف المتحدث في بيان أن جوتيريش “أبلغ الرئيس (الأوكراني) بأن الأمم المتحدة ستُطلق يوم الثلاثاء مناشدة لتمويل عملياتنا الإنسانية في أوكرانيا”.

وقال مارتن جريفيث منسق الإغاثة في الأمم المتحدة يوم الجمعة إن هناك حاجة إلى ما يزيد على مليار دولار لعمليات الإغاثة في أوكرانيا على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة مع نزوح مئات الألوف من السكان بعد غزو روسيا لجارتها.