المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المستشار الألماني: التوصل إلى اتفاق بشأن النووي الإيراني "لا يحتمل مزيدا من التأجيل"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المستشار الألماني أولاف شولتس يلتقي برئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في فندق الملك ديفيد في القدس، 2 مارس 2022
المستشار الألماني أولاف شولتس يلتقي برئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في فندق الملك ديفيد في القدس، 2 مارس 2022   -   حقوق النشر  Gil Cohen-Magen

شدد المستشار الألماني أولاف شولتس خلال زيارته لإسرائيل الأربعاء، على أن التوصل إلى اتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني "لا يحتمل التأجيل أكثر من ذلك".

وقال شولتس خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الذي تعارض بلاده الاتفاق بشدة: "نتطلع إلى التوصل إلى اتفاق في فيينا، حان الوقت الآن لاتخاذ قرار لا ينبغي تأجيله أكثر من ذلك".

وتعد هذه الزيارة للمستشار الألماني أول زيارة له لإسرائيل منذ توليه منصبه والتي تتزامن مع الهجوم الروسي على أوكرانيا وجهود دولية من أجل إحياء الاتفاق النووي الإيراني. وأتى لقاء شولتس وبينيت اللذين توليا منصبهما حديثاً نسبياً في وقت يشهد العالم أحداثاً متسارعة.

وتتزامن زيارة المستشار الألماني في وقت تلوح في الأفق احتمالات إبرام القوى الدولية التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران في مقابل رفع العقوبات الدولية عنها. وقال المستشار الألماني من القدس الأربعاء ان : التوصل إلى اتفاق بشأن النووي الإيراني "لا يحتمل مزيدا من التأجيل".

وانهار الاتفاق النووي الإيراني الذي أبرم في العام 2015 بعدما انسحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب منه، بتشجيع من إسرائيل التي ترفض أي اتفاق من هذا القبيل جملة وتفصيلا.

واستأنفت كل من بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وإيران وروسيا في تشرين الثاني/نوفمبر مع مشاركة غير مباشرة للولايات المتحدة، المباحثات من فيينا في محاولة لإحياء الاتفاق. وأكد بينيت أنه "منزعج بشدة" من الخطوط العريضة للاتفاق.

المصادر الإضافية • ا ف ب