المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أطباء بلا حدود: الوضع في ماريوبول كارثي ويسوء يوما بعد آخر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
امرأة أوكرانية ومسعفون ينقذون طفلة في مستشفى مدينة ماريوبول، شرق أوكرانيا
امرأة أوكرانية ومسعفون ينقذون طفلة في مستشفى مدينة ماريوبول، شرق أوكرانيا   -   حقوق النشر  AP Photo

قال مسؤول في منظمة أطباء بلا حدود السبت إنه "من الضروري" إجلاء سكان مدينة ماريوبول الأوكرانية بسرعة بسبب الوضع الإنساني "الكارثي" فيها مع تواصل حصارها من الجيش الروسي وحلفائه.

وصرّح لوران ليغوزات، منسق الطوارئ في المنظمة غير الحكومية في أوكرانيا لوكالة فرانس برس بأن "الوضع في ماريوبول كارثي ويسوء يوما بعد آخر".

"لم يعد هناك ماء للشرب، لم يعد هناك كهرباء ولا توجد تدفئة "

وأضاف متحدثا من مدينة لفيف غرب أوكرانيا "لم يعد هناك ماء اليوم، يعاني الناس من مشاكل كثيرة في الحصول على مياه الشرب، وقد أصبحت هذه مشكلة أساسية إلى حد ما. لم يعد هناك كهرباء ولا توجد تدفئة. الطعام ينفد والمحلات فارغة".

كان لمنظمة أطباء بلا حدود قبل بدء الغزو الروسي لأوكرانيا الأسبوع الماضي طاقم عمل في المدينة الساحلية الاستراتيجية التي يناهز عدد سكانها 450 ألف نسمة. ولا يزال للمنظمة فرق في المدينة، وهي عالقة فيها منذ أيام عدة.

بعد عدة أيام من القصف، أعلنت روسيا وقف إطلاق النار صباح السبت وفتح ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين المحاصرين في ماريوبول ومدينة فولنوفاخا المجاورة والمحاصرة أيضا.

لكن الأوكرانيين أرجأوا في وقت لاحق عمليات الإجلاء، مؤكدين انتهاك القوات الروسية وقف إطلاق النار، وهو ما نفته موسكو.

وأعرب لوران ليغوزات عن أسفه لأن "لا شيء يدخل ويخرج من المدينة منذ أيام عدة".

وناشد المسؤول في منظمة أطباء بلا حدود المتحاربين السماح للمدنيين بالمغادرة.

وأردف أنه: "من الضروري أن يتم إنشاء هذا الممر الإنساني بسرعة كبيرة للسماح للمدنيين من النساء والأطفال بالخروج، لقد كان من الممكن إنشاؤه اليوم ولكن لم يتم إنشاؤه بسبب عدم احترام وقف إطلاق النار".

المصادر الإضافية • أ ف ب