المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الادعاء الروسي يطالب بسجن المعارض أليكسي نافالني 13 عامًا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
المعارض الروسي الأبرز أليكسي نافالني.
المعارض الروسي الأبرز أليكسي نافالني.   -   حقوق النشر  أ ف ب

طالب المدعون الروس الثلاثاء بسجن المعارض الروسي الأبرز أليكسي نافالني، المسجون أساسا، لمدة 13 عاما بتهم احتيال. وقالت المدعية ناديجدا تيخونوفا وفق ما نقلت عنها وكالات أنباء روسية "أطالب بصدور حكم بالسجن 13 عاما على نافالني". وأضافت "يليها إطلاق سراح مشروط لمدة سنتين" وغرامة بقيمة 1,2 مليون روبل (9500 يورو) بحق نافالني، المعارض الأبرز للرئيس فلاديمير بوتين.

منذ الـ 16 شباط/فبراير يحاكم نافالني في مجمع سجون في بوكروف على بعد مئة كلم شرق موسكو. ويتهمه المحققون باختلاس ملايين الروبل من التبرعات التي قدمت لمنظماته السياسية، لأغراض شخصية و"إهانة المحكمة" في جلسات سابقة.

في 2020 أمضى المعارض عدة أشهر في نقاهة في ألمانيا بعد نجاته من عملية تسميم خطرة تعرض لها في سيبيريا في آب/اغسطس ويحمّل الرئيس فلاديمير بوتين مسؤوليتها.

أوقف في كانون الثاني/يناير 2021 عند عودته إلى البلاد وحكم عليه بالسجن سنتين ونصف السنة في قضية سابقة تتعلق بالاحتيال تعود إلى العام 2014. أثار هذا الحكم عاصفة انتقادات في الغرب وتسبب بفرض عقوبات على موسكو.

في حزيران/يونيو 2021، صنفت أبرز منظمات المعارض بأنها "متطرفة" من جانب القضاء، في قرار أدى إلى إغلاقها وإطلاق ملاحقات قضائية بحق عدد من ناشطيها. الكثير منهم باتوا حاليا في المنفى.

viber

عبر نافالني في الآونة الأخيرة عن معارضته للهجوم الروسي على أوكرانيا ودعا مؤيديه إلى التظاهر من أجل السلام رغم مخاطر التوقيف والملاحقات القضائية.

المصادر الإضافية • أ ف ب