المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خامنئي: ينبغي ألا نربط الاقتصاد بالعقوبات الأمريكية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي
المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي   -   حقوق النشر  AP/AP

قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي إنه ينبغي عدم ربط اقتصاد البلاد بجهود رفع العقوبات الأمريكية. وانخرطت إيران والقوى الكبرى في محادثات على مدار الأحد عشر شهرا الماضية في فيينا لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي حد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات.

وقال خامنئي في كلمة بثها التلفزيون "ينبغي ألا نربط الاقتصاد بالعقوبات.. من الممكن تحقيق تقدم اقتصادي رغم العقوبات الأمريكية. من الممكن توسيع التجارة الخارجية، كما فعلنا، والدخول في اتفاقيات إقليمية وتحقيق إنجازات في النفط ومجالات أخرى".

وأصبحت الجهود الرامية لإبرام اتفاق نووي جديد معلقة بعد طلب قدمته روسيا، وهي على خلاف الآن مع الغرب بسبب غزوها أوكرانيا، وأجبر القوى العالمية على وقف المحادثات مؤقتا على الرغم من التوصل إلى نص كامل تقريبا.

وقال خامنئي مخاطبا المسؤولين في بلاده "لا أقول مطلقا لا تسعوا إلى رفع العقوبات، لكنني أطلب منكم أن تحكموا البلاد بطريقة لا تضرنا بها العقوبات".

يمثل الاقتصاد التحدي الأكبر لرجال الدين الحاكمين في إيران، الذين يخشون عودة احتجاجات اندلعت منذ عام 2017 بين الفئات ذات الدخل المنخفض والمتوسط الغاضبة من تنامي الفقر.

ومع ذلك تعهد الرئيس المنتمي لغلاة المحافظين إبراهيم رئيسي بعدم ربط الاقتصاد بالمفاوضات النووية مع القوى العالمية، على الرغم من أن المحادثات قد ترفع معظم القيود الاقتصادية الأمريكية عبر إحياء اتفاق 2015.

وقال خامنئي إن الاقتصاد هو القضية الأساسية لإيران. وأضاف "يجب أن نتخذ خطوات باتجاه تنمية اقتصاد قائم على المعرفة وهو أهم مسار لتعزيز اقتصادنا".