المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القضاء البريطاني: لاحصانة لملك إسبانيا المتهم في قضية تحرش رفعتها ضده حبيبته السابقة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
الملك الإسباني السابق خوان كارلوس
الملك الإسباني السابق خوان كارلوس   -   حقوق النشر  جيوسيبي كاكاتشي/ أ ف ب

لاحصانة لملك إسبانيا السابق حتى تحميه من اتهامات له بالتحرش..

قضت محكمة في العاصمة البريطانية لندن برفض طلب الحصانة الذي تقدم به خوان كارلوس باعتباره عضوا في عائلة مالكة. 

ويفتح هذا الحكم الطريق واسعا لدعوى بتهمة التحرش رفعتها صديقة سابقة للعاهل الإسباني الذي تخلى عام 2014 عن العرش لصالح نجله فيليبي الخامس.

ويعتبر قرار المحكمة بمثابة انتكاسة للرجل البالغ من العمر 84 عاما والمقيم في دولة الإمارات رغم أنه كان بدأ يتنفس الصعداء بداية هذا الشهر حين حفظت العدالة الإسبانية التحقيق في ثلاث قضايا متعلقة بالفساد والاختلاس.

أما عن هوية المدعية التي أقامت علاقة غرامية مع خوان كارلوس، فهي كورينا لارسن سيدة أعمال من أصل دنماركي تقيم بين إمارة موناكو ولندن وقد كانت لعدة سنوات الزوجة غير الرسمية للملك السابق لكنهما اضطرا للانفصال تحت ضغط الأضواء التي سُلّطت عليهما وخوض الصحافة والجمهور في غرامياتهما. وفي عام 2020، وجد الاثنان نفسيهما في قلب تحقيقات قضائية حول معاملات مالية مشبوهة بما فيها أصول موجودة في ملاذات ضريبية. 

وما لبثت الحبيبة السابقة أن رفعت دعوى على خوان كارلوس واتهمته بالوقوف وراء تهديدات تلقتها وبأنه أمر بإخضاعها لعمليات مراقبة بدأت عام 2012.  

وكان الملك السابق قد أعرب مؤخرا عن رغبته في العودة إلى بلده في زيارات بين الفينة والأخرى بعد أن خلص المحققون في كل من إسبانيا وسويسرا أنهم لم يجدوا أي دليل عن معاملات مالية غير قانونية تسمح بمقاضاته رغم الحصانة التي يمنحها وضعه كعضو عائلة مالكة.