المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: محطات مترو الأنفاق تتحول إلى منازل لسكان خاركيف الأوكرانية جراء القصف الروسي المتواصل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
محطة مترو أنفاق بمدينة خاركيف تحولت لمأوى يحمي من القنابل. الخميس 24 مارس 2022.
محطة مترو أنفاق بمدينة خاركيف تحولت لمأوى يحمي من القنابل. الخميس 24 مارس 2022.   -   حقوق النشر  أ ب

يواصل آلاف السكان في خاركيف الاحتماء في محطات مترو الأنفاق في ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا من حيث عدد السكان فيما يستمر القصف والحصار في الخارج. وبقي الكثيرون في خاركيف على الرغم من فرار نصف سكان المدينة منذ بدء الصراع في 24 فبراير- شباط.

تقول أناستاسيا مازوركوا، موظفة مترو في خاركيف "هناك ما يقرب من 700 شخص يحتمون بشكل دائم في المحطة التي تعمل بها". وتابعت "انخفض العدد من حوالي 2000 في الأيام الأولى للغزو".

تتكدس العائلات على رصيف المحطة وسط البعض من أغراضها القليلة التي تمكنوا من أخذها معهم قبل مغادرة بيوتهم، بينما يلجأ الآخرون إلى عربات القطارات الثابتة، والتي تكون أكثر دفئًا قليلاً.

منذ بدأ الجيش الروسي التمركز على أطراف مدينة خاركيف الأوكرانية، تتعاقب الأيام وفق سيناريو واحد يتكرر يوميًا بين سقوط صواريخ بانتظام على ثاني أبرز مدينة في أوكرانيا وهلع سكّانها في مواجهة الموت. وأحصت السلطات المحلية خلال يوم واحد من منتصف الأسبوع "44 عملية إطلاق نار من مدافع ودبابات وصواريخ هاون وإطلاق 140 صاروخا" على المدينة، بالإضافة إلى إطلاق صاروخين من البحر الأسود و30 تدخلًاً من قبل القوات المسلحة.

تقع مدينة خاركيف الناطقة معظمها باللغة الروسية والبالغ عدد سكانها 1,5 مليون نسمة عند التقاء ثلاثة أنهر، على بعد نحو أربعين كيلومترًا فقط من الحدود الروسية.

viber

وكانت خاركيف عاصمةً لأوكرانيا في العهد السوفيتي من العام 1917 حتى العام 1934، وحافظت منذ العهد الشيوعي على المعالم المهمّة والمباني الحديثة. دفعت المدينة ثمنًا باهظًا ضد ألمانيا النازية بأربع معارك مميتة ومئات الآلاف من القتلى.

المصادر الإضافية • أ ب