المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السماح لرئيس بوركينا فاسو السابق بالعودة لمنزل أسرته

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واجادوجو (رويترز) – قالت الحكومة المؤقتة ببوركينا فاسو في بيان يوم الأربعاء إن الرئيس السابق روش كابوري المحتجز منذ الإطاحة به في انقلاب عسكري في يناير كانون الثاني سُمح له بالعودة إلى منزل أسرته.

طلب زعماء من غرب أفريقيا الشهر الماضي من المجلس العسكري إطلاق سراح الرئيس السابق ووضع جدول زمني “أكثر قبولا” للعودة إلى الديمقراطية مقارنة بالفترة الانتقالية الحالية التي تبلغ 36 شهرا، والتي تم الاتفاق عليها داخليا بعد الانقلاب.

وقالت الحكومة المؤقتة إن كابوري سيعود إلى مقر إقامته في العاصمة واجادوجو يوم الأربعاء، مضيفة أنه سيتم اتخاذ تدابير أمنية “لضمان سلامته”.

يقاوم المجلس العسكري حتى الآن ضغوطا من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) للتخلي عن السلطة في غضون فترة أقل من ثلاث سنوات، قائلا إن أولويته هي استعادة الأمن في الدولة التي تعاني من عنف المتمردين.