المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسلسل "فتح الأندلس" يواجه انتقادات بطمس الهوية الأمازيغية وتقديم مغالطات تاريخية بالجملة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 قصر كوماريس في الحمراء، غرناطة بإسبانيا، في 3 أبريل / نيسان 2009
قصر كوماريس في الحمراء، غرناطة بإسبانيا، في 3 أبريل / نيسان 2009   -   حقوق النشر  Victor R. Caivano/AP

أثار مسلسل "فتح الأندلس"، الذي تبثه الشاشات العربية خلال موسم مسلسلات رمضان 2022، جدلا وغضبا واسعا وسط المتابعين المغاربة بسبب النقاش الدائر حول أصول شخصية طارق بن زياد.

وقد انطلق هذا الجدل حتى قبل عرض المسلسل بين المغاربة والجزائريين، إذ يعتبر الجزائريون أن القائد ينحدر من مدينة تلمسان الجزائرية، فيما يعتبره المغاربة مغربيا من منطقة الريف.

ويهدف المسلسل إلى تسليط الضوء على الحقبة التاريخية المهمة التي أسست دولة الأندلس، التي دامت أكثر من ثمانية قرون، في قالب درامي مشوق يكشف أحداث فتح طارق بن زياد مدينة طنجة ثم سبتة ومنها إلى الأندلس.

مغالطات تاريخية

اعتبر عدد من رواد منصات التواصل أن المسلسل يتضمن مغالطات تاريخية كثيرة تشوه الأحداث الحقيقية وتطمس الهوية الأمازيغية. وقال الباحث المغربي عبد الوهاب رفيقي، في منشور على صفحته بفيسبوك إن المسلسل يعرض تحريفا تاريخيا و"سيناريو وحوار فاشل وهزيل".

بدوره، انتقد الناشط التربوي عبد الوهاب السحيمي بث المسلسل على قناة رسمية مغربية لأنه مليء بالتزوير والكذب والافتراء على التاريخ، مشددا على ضرورة إيقاف هذه المهزلة والجريمة التي ترتكب في حق تاريخ المغرب والمغاربة، على حد تعبيره.

إشادة بالمسلسل

من جهة أخرى، حاز مسلسل "فتح الأندلس" على استحسان المتابعين وأشادوا بالحرفية العالية لفريق العمل، سواء من حيث التمثيل أو التصوير والإخراج.

رحب أسامة الشاهين، عضو مجلس الأمة في البرلمان الكويتي، وزارة الإعلام التي احتضنت هذا المسلسل الهادف والتاريخي.

كما راهن عبد الرحمن في تغريدة نشرها على تويتر أن العمل الدرامي سيكون الأفضل في رمضان.

وحول أسباب اختيار مسلسل "فتح الأندلس"، قال المخرج الكويتي محمد العنزي إن "أسبابا عديدة دفعتني إلى إخراج هذا العمل أبرزها قيمة تاريخ الأندلس الزاهر والثري جداً من جوانب عديدة كالجمال البصري والدرامي والتاريخي والإنساني كونها حضارة ضخمة وكبيرة لها ارتباط بنا كعرب ومسلمين".

ويذكر أن ميزانية إنتاج هذا العمل الدرامي تزيد عن 3 ملايين دولار، وهو الأول من نوعه في العالم العربي، بمشاركة نخبة من النجوم من دول عربية مختلفة.

ويجسد الممثل السوري سهيل جباعي شخصية طارق بن زياد، ويلعب اللبناني رفيق علي أحمد دور موسى بن نصير، والأردني عاكف نجم في شخصية أبوبصير شيخ طارق بن زياد، والفلسطيني السوري تيسير إدريس الذي يجسد شخصية لوذريق حاكم طليطلة، والفلسطيني محمود خليلي في شخصية جوليان حاكم سبتة، والممثل المغربي هشام بهلول يجسد شخصية شداد، صديق طارق بن زياد وقائد جيوشه، فضلا عن الكويتي محمد العجيمي الذي يجسد شخصية أحد قادة القوط.