المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة تدعو أطراف النزاع في اليمن للالتزام بالهدنة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الشرطة اليمنية تتفقد موقعا لغارات جوية  سعودية استهدفت منزلين في صنعاء باليمن- السبت 26 مارس/آذار 2022
الشرطة اليمنية تتفقد موقعا لغارات جوية سعودية استهدفت منزلين في صنعاء باليمن- السبت 26 مارس/آذار 2022   -   حقوق النشر  Hani Mohammed/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

دعا مبعوث الأمم المتحدة لليمن هانس غروندبرغ قبيل مغادرته صنعاء الأربعاء، أطراف النزاع إلى الالتزام بالهدنة التي ساعدت على خفض أعمال العنف بشكل كبير في البلد الغارق بالحرب.

وقال غروندبرغ في مطار صنعاء في ختام أوّل زيارة له إلى العاصمة الخاضعة لسيطرة المتمردين منذ تعيينه في منصبه في أيلول/سبتمبر "بينما نرى أن الهدنة صامدة بشكل عام حتى الآن، إلا أنّ علينا الانتباه للتحديات أيضا".

وتابع "نحن نعتمد على استمرار التزام الأطراف وانخراطها الجاد من أجل تنفيذ الهدنة"، مشيرا إلى أنه ناقش مع مسؤولين في صفوف المتمردين "البناء على الهدنة كخطوة نحو حل سياسي شامل للنزاع".

ويدور النزاع في اليمن بين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء ومناطق أخرى في شمال وغرب البلاد، وقوات الحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية. وتسبّب النزاع بمقتل أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو بسبب تداعيات الحرب، وفق الأمم المتحدة.

وفي بداية الشهر الحالي، دخلت هدنة حيز التنفيذ، بوساطة من الامم المتحدة، على أن تستمر لشهرين. ويشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي المفتوح فقط لرحلات المساعدات منذ 2016، ما يمثّل بارقة أمل نادرة في الصراع بعد حرب مدمرة.

وتبادلت الحكومة اليمنية والمتمردون الحوثيون اتهامات بخرق الهدنة، لكن الاتفاق نجح بالفعل في خفض مستويات العنف بشكل كبير.