المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو لأب يحاول رمي ابنته من شرفة المنزل بسبب "وجبة الإفطار" يثير صدمة في مصر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الفيديو أثار موجة غضب كبيرة لدي المصريين
الفيديو أثار موجة غضب كبيرة لدي المصريين   -   حقوق النشر  AFP

أثار مقطع فيديو متداول على منصات التواصل الإجتماعي يظهر فيه رجل وهو يحاول رمي ابنته من شرفة منزل في منطقة الهرم بالجيزة المصرية صدمة لدى مستخدمي المنصات الذين طالبوا بتدخل السلطات لتوقيف الرجل ومحاسبته.

ويظهر في الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع على الانترنت والد الفتاة وهو يهددها بالقتل رميا من شرفة المنزل فيما كانت تُسمع أصوات صراخ من قبل الجيران الذين كانوا يطالبونه بالعدول عن ارتكاب ما وصفوه بالجريمة.

وظهرت البنت التي لا يتعدى سنها 12 سنة وفق وزارة الداخلية المصرية معلقة في الهواء وهي تتشبث بالحبال الموجودة على الشرفة في الوقت الذي كان والدها يصرخ في وجهها ويحاول إلقائها بالقوة.

وتمكن شخصين من الوصول إلى مكان الحادث والتدخل في الوقت المناسب من أجل انتشال الفتاة من يد أبيها.

وانتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي مئات التعليقات من قبل المستخدمين الذين عبروا عن صدمتهم واستنكارهم للواقعة عبر هاشتاغ "فتاة البلكونة".

وطالبوا السلطات الملحية التدخل لمحاسبة الأب الذي كاد أن يرتكب جريمة "قتل عمدي" بسبب "وجبة إفطار" في شهر رمضان.

كما أشار مغردون إلى وجوب إلزامية إجراء فحص نفسي وعقلي للمقبلين على الزواج لتجنب وقوع حوادث مماثلة.

من جهتها نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية المصرية بيانا أعلنت فيه القبض على الأب واستجوابه.

وجاء في البيان "أمكن تحديد والد الفتاة الظاهر بمقطع الفيديو المشار إليه .. وبمواجهته أشار إلى قيامه بتوبيخ نجلته لعدم قيامها بتجهيز وجبة الإفطار له ولوالدتها".

وذكر الأب في أقواله للجهات المعنية أن ابنته انتقدت.. لقيامه بتوبيخها "ما دعاه لمعاقبتها بالضرب، وأثناء ذلك قامت بالفرار منه ومحاولة إلقاء نفسها من شرفة العقار، إلا أنه تشبث بها وقام بإنقاذها بمعاونة بعض الجيران".

فيما أكد المجلس القومي للطفولة والأمومة رصده ومتابعته للواقعة الخاصة (بفتاة البلكونة) في بيان نشره على صفحته الرسمية على الفايسبوك.

وأشارت الهيئة إلى "إحالة الواقعة لمكتب حماية الطفل لمكتب المستشار النائب العام لاتخاذ اللازم حيال هذه الواقعة المؤسفة وفتح تحقيقا قضائياً فيها".

كما أعلن المجلس دعمه "الكامل ومساندته القانونية والنفسية لهذه الطفلة".

الصفحة الرسمية للمجلس القومي للطفولة والأمومة على الفيسبوك
بيان المجلس القومي للطفولة والأمومةالصفحة الرسمية للمجلس القومي للطفولة والأمومة على الفيسبوك

وناشدت الهيئة المواطنين إلى ضرورة التبليغ عن كافة الانتهاكات الممارسة في حق الطفولة عن آليات التواصل التي يوفرها المجلس.