المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعديلات على قانون المرور ستسمح بمشاهدة التلفاز في السيارات ذاتية القيادة في بريطانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
السماح باستخدام السيارات ذاتية القيادة في وقت لاحق من عام 2022 في بريطانيا
السماح باستخدام السيارات ذاتية القيادة في وقت لاحق من عام 2022 في بريطانيا   -   حقوق النشر  ap

سيسمح للأشخاص الذين يستخدمون السيارات ذاتية القيادة في المملكة المتحدة بمشاهدة التلفزيون على شاشات مدمجةK بموجب تعديلات مقترحة على قانون الطريق السريع.

وقالت الحكومة إن التغييرات ستنص على أن السائقين يجب أن يكونوا مستعدين لاستعادة السيطرة على المركباتK في حال طلب منهم نظام القيادة الذاتية ذلك. ورغم إمكانية السماح بمشاهدة التلفزيون خلال القيادة الذاتية للسيارة غير أن استخدام الهواتف المحمولة سيظل غير قانوني.

وقالت وزارة النقل إنه لا يُسمح حاليًا بالسيارات ذاتية القيادة على طرق المملكة المتحدةK لكن سيتم الترخيص لها في وقت لاحق من هذا العام. كما يتوقع أن تدخل التعديلات التي يتم إجراؤها على قانون الطرقات حيز التنفيذ خلال الصيف وفق ما بي بي سي.

وتعد هذه التغييرات المقترحة على قانون المرور إجراء مؤقت لدعم التبني المبكر للتكنولوجياK ومن المقرر تنفيذ إطار تنظيمي كامل بحلول عام 2025.

وأعلنت الحكومة في أبريل من العام الماضي السماح بالقيادة دون استخدام اليدينK في المركبات المزودة بتكنولوجيا الحفاظ على المسار على الطرق السريعة المزدحمة.

وتتيح تقنية نظام حفظ المسار الاوتوماتيكي للسيارة القيادة في رواق واحد، بسرعة تصل إلى 60 كيلومترًا في الساعة مع إمكانية تحكم السائق في السيارة عند الحاجة.

بموجب التعديلات الجديدة سيكون سائقي السيارات أن يكونوا جاهزين لتولي التحكم في سياراتهمK عند طلب النظام آلي منهم ذلك في حالات معينة كالاقتراب من مخرج مؤدي للطريق السريع مثلا.

قالت وزارة النقل إن التكنولوجيا المتاحة حاليًا هي "مساعدة" ، مما يعني أن السائقين يجب أن يحتفظوا دائمًا بقدر من التحكم في السيارة. ,اقترح خبراء أن السيارة يمكن أن توقف الشاشات المدمجة التي تعرض مواد تلفزيونية عندما يطلب من السائق استئناف التحكم.

وقالت وزيرة النقل البريطانية ترودي هاريسون إن تحديث قانون الطريق سيكون " حجر الأساس في اتجاه آمن نحو استخدام المركبات ذاتية القيادة"، كما أفادت أن السيارات ذاتية القيادة سوف تحدث "ثورة في طريقة سفرنا، وجعل رحلاتنا المستقبلية أكثر اخضرارًا وأمانًا وموثوقية".

على من تقع مسؤولية الحادث: السائق أم السيارة؟

يمكن أن تخلق صناعة المركبات ذاتية القيادة حوالي 38 ألف وظيفة جديدة، وسوقا بقيمة 42 مليار جنيه إسترليني للاقتصاد البريطاني بحلول عام 2035 وفقا لوازاة النقل البريطاني. وأثار التوجه نحو استخدام السيارات ذاتية القيادة الجدل حول "على من تقع المسؤولية القانونية في حالة وقوع حوادث: السائق أم السيارة؟"

وفي هذا الإطار نشرت اللجنة القانونية البريطانية توصيات حول كيفية تحديث القانون في ضوء تكنولوجيا القيادة الذاتية في يناير، وخلصت إلى أن السائقين البشر لا ينبغي أن يكونوا مسؤولين قانونًا عن السلامة على الطرق في عصر السيارات ذاتية القيادة.

وخلصت اللجنة إلى أن المسؤولية ستقع على شركات التأمين بدلا من السائق في حالة حدوث أي حادث تكون سيارة ذاتية القيادة سببا فيه.

من جهتهم وصف خبراء سلامة السيارات "ذات شام ريسرتش" التركيز على المسؤوليات القانونية للسائق بأنه أمر مهم ، مضيفين أن السائقين بحاجة إلى أن يكونوا على دراية بأنهم "يجب أن يظلوا منخرطين" وأن يكونوا مستعدين لاستئناف القيادة "في أي وقت".

ويمكن لتقنية القيادة الذاتية "تحسين السلامة على الطرق في جميع أنحاء بريطانيا عن طريق الحد من الخطأ البشري الذي يعد عاملاً مساهماً في 88٪ من جميع حوادث تصادم الطرق المسجلة" وفق أرقام الحكومة.