Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

شاهد: سكان شنغهاي يقرعون الأواني احتجاجا على إجراءات الإغلاق

رجلان من الأمن أمام مجمع سكني مغلق في بكين
رجلان من الأمن أمام مجمع سكني مغلق في بكين Copyright Andy Wong/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved
Copyright Andy Wong/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تواجه الصين أسوأ تفشٍ لها منذ ذروة الموجة الأولى في أوائل عام 2020، حيث سجل شرق شنغهاي عشرات الوفيات اليومية وأغلقت العاصمة بكين أحياء كاملة.

اعلان

قام سكان شنغهاي بقرع الأواني احتجاجًا على الإغلاق، حيث يخضع سكان المركز المالي البالغ عددهم 25 مليونا، لإجراءات صارمة فرضت عليهم الإقامة في منازلهم منذ أبريل/ نيسان، وسط غضب عارم ونقص وصعوبة الحصول على الطعام.

ألغت مدينة قوانغتشو الصينية الكبرى يوم الخميس مئات الرحلات الجوية وبدأت في اختبار 5.6 مليون شخص على حالة واحدة مشتبه بها، كجزء من معركة متصاعدة في جميع أنحاء البلاد للقضاء على الفيروس.

الموجة الأسوء

تواجه الصين أسوأ تفشٍ لها منذ ذروة الموجة الأولى في أوائل عام 2020، حيث سجل شرق شنغهاي عشرات الوفيات اليومية وأغلقت العاصمة بكين أحياء كاملة بعد ما تم اكتشاف عدد قليل من الحالات.

بموجب سياسة عدم انتشار فيروس كورونا، استخدمت الصين عمليات الإغلاق والاختبارات الجماعية وقيود السفر للقضاء على العدوى.

تخضع الاستراتيجية لضغوط، حيث يقوم متغير Omicron القابل للانتقال بشكل كبير من خلال الضوابط الصحية.

تسببت القيود، بما في ذلك إغلاق لمدة أسابيع لجميع سكان شنغهاي البالغ عددهم 25 مليونًا، في إلحاق الضرر بالاقتصاد، مما تسبب في تراكم الأعمال في أكثر موانئ الحاويات ازدحامًا في العالم، وهي عقدة رئيسية في سلسلة التوريد العالمية.

أعلنت مدينة قوانغتشو، وهي مركز تجاري وتصنيع رئيسي في جنوب الصين، يوم الخميس عن إجراء اختبارات جماعية لما يقرب من ثلث سكانها البالغ عددهم حوالي 19 مليونًا، والغت معظم الرحلات الجوية.

وفي الوقت نفسه، أمر مركز التكنولوجيا في هانغتشو بالقرب من شنغهاي في وقت متأخر من يوم الأربعاء 9.4 مليون من سكان وسط المدينة، من بين سكانها البالغ عددهم 12.2 مليون نسمة بإجراء اختبار كل 48 ساعة، إذا كانوا يريدون الوصول إلى الأماكن العامة ووسائل النقل.

وقالت حكومة المدينة في بيان إن الهدف هو "عدم وجود مكان يختبئ فيه الفيروس أو يستقر فيه"، مما أثار مخاوف من فرض مزيد من القيود في جميع أنحاء المدينة، التي تضم بعض أكبر الشركات في الصين.

أبلغت الصين عن 11367 إصابة جديدة يوم الخميس، وهي حصيلة يومية صغيرة مقارنة بمعظم الاقتصادات العالمية الكبرى، لكنها كافية لإثارة قلق السلطات في الدولة التي تم فيها اكتشاف الفيروس لأول مرة في أواخر عام 2019.

Jin Liwang/Xinhua
في شانغهاي حملة فحص كورونا مع اجراءات الإغلاق في المدينةJin Liwang/Xinhua

عطلة مدمرة

ومن المتوقع أن يؤثر تفشي المرض على السياحة خلال عطلة مايو/آيار الوطنية الأسبوع المقبل، وهي واحدة من أكثر فترات السفر ازدحامًا خلال العام.

من المتوقع أن يقوم المسافرون الصينيون بـ 100 مليون رحلة داخلية خلال العطلة التي تستمر خمسة أيام، بانخفاض 62 في المائة عن عام 2021، حسبما قال مسؤول النقل تشو مين للصحفيين.

وقال وانغ يانغ (34 عاما)، وهو من سكان بكين، لوكالة فرانس برس إنه ألغى خطط إجازته بسبب زيادة انتشار أوميكرون.

وقال لوكالة فرانس برس "يجب ان نتجنب الخروج والبقاء في المنزل". "هذا شيء يؤثر على البلد بأكمله وليس فقط على نفسك".

تم اكتشاف أكثر من 10000 حالة من حالات الإصابة في الصين يوم الخميس في شنغهاي، حيث تتجه الحالات إلى الانخفاض بعد إغلاق استمر لأسابيع وأثار غضب السكان وشهدت احتجاجات نادرة ضد الحكومة.

وفي الأيام الأخيرة، رفعت المزيد من المجمعات السكنية القيود على الحركة وقالت السلطات يوم الخميس إن 90 بالمئة من الإصابات الجديدة عثر عليها في مناطق الحجر الصحي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

في ضوء تفشي الوباء بالصين .. تأجيل الألعاب الآسيوية "هانغجو 2022" بسبب جائحة كورونا

شاهد: الصين "تفرج" آلاف المتعافين من كورونا في شنغهاي بعد تخفيف القيود

شاهد: مناورات عسكرية مشتركة بين الصين ومنغوليا بالذخيرة الحية