المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الصين "تفرج" آلاف المتعافين من كورونا في شنغهاي بعد تخفيف القيود

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مراكز تحاليل كوفيد في شنغهاي.
مراكز تحاليل كوفيد في شنغهاي.   -   حقوق النشر  أ ف ب

غادر أكثر من 14 ألف شخص المستشفيات المؤقتة في شنغهاي الثلاثاء بعد أن أنهوا فترة المراقبة الطبية. بدأت السلطات الصينية في المدينة بتخفيف الإجراءات والقيود التي فرضتها لمكافحة فيروس كورونا والتي أغلقت أكبر مدن في الصين.

وقالت محطة CCTV الحكومية الصينية، إنه من بين الذين خرجوا 12 ألفا كانوا متواجدين في أكبر مستشفى ميداني مؤقت تم بناؤه داخل مركز شنغهاي الوطني للمعارض والمؤتمرات، حيث يتوفر على 50 ألف سرير للأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد- 19 ولكن لم تظهر عليهم أي أعراض.

ذكرت حكومة المدينة أنه تم السماح لأربعة ملايين شخص بمغادرة منازلهم يوم الأربعاء بعد أن بدات الجولة الأولى من تخفيف القيود التي فرضت لكبح استشراء الوباء، الأسبوع الماضي.

وأعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين الأربعاء عن تسجيل 19927 حالة جديدة، جميعها باستثناء 2761 حالة بدون أعراض. وسجلت شنغهاي نحو 95 بالمئة من المجموع، أو ما يساوي 18902 حالة، منها 2495 ظهرت عليها الأعراض.

كما أفادت لجنة الصحة في مدينة شنغهاي عن وفاة سبعة مرضى بكوفيد -19 الثلاثاء، إلا أنها أشارت أن الضحايا السبعة كانوا يعانون من أمراض مزمنة مثل السرطان وأمراض القلب والسكري وأمراض أخرى، ما عدا اثنين تجاوزا الستين.

وأغلقت شنغهاي الشركات وظل العديد من السكان البالغ عددهم 25 مليونا محتجزين في منازلهم منذ 28 مارس/ آذار بعد أن تجاوزت الإصابات اليومية عتبة 25 ألف حالة.

وملأ سكان المدينة وسائل التواصل الاجتماعي بالشكاوى حول نقص المواد الغذائية وظروف الحجر الصحي والحراسة المشددة، كما نشروا لقطات فيديو لاحتجاجات غير مسبوقة انتشرت قبل أن تتمكن السلطات الصينية من حذفها.

هذا وأمرت الجهات المعنية في شنغهاي الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بكورونا ولكن لا تظهر عليهم أعراض أو علامات منبهة بدخول مراكز مخصصة أو مستشفيات أقيمت في قاعات العرض والمباني العامة الأخرى.