المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يلتقي والدي صحفي أمريكي اختُطف في سوريا قبل عشر سنوات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
مارك وديبرا تايس، والدا أوستن تايس المفقود في سوريا، يتحدثان خلال مؤتمر صحفي في نادي الصحافة في بيروت، لبنان ، 4 ديسمبر 2018
مارك وديبرا تايس، والدا أوستن تايس المفقود في سوريا، يتحدثان خلال مؤتمر صحفي في نادي الصحافة في بيروت، لبنان ، 4 ديسمبر 2018   -   حقوق النشر  AP Photo

التقى رئيس الولايات المتّحدة جو بايدن الإثنين في البيت الأبيض والدي المصوّر الصحافي الأمريكي أوستن تايس الذي خُطف في سوريا قبل نحو عشر سنوات.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في بيان إنّ بايدن "جدّد التزامه مواصلة جهوده عبر كلّ القنوات المتاحة لضمان أن يعود أوستن أخيراً إلى عائلته"، وأنّ إدارة بايدن على تواصل "وثيق جدا" وعلى أعلى مستوى مع والدي أوستن، مارك وديبرا تايس.

وأضافت ساكي: "نواصل بذل كل الجهود لإعادته إلى دياره وكذلك كلّ الأمريكيين" الذين هم في وضع مماثل، من دون أن تدلي بأي تعليق حول وضع تايس.

وكانت قضية تايس طُرحت السبت خلال عشاء للمراسلين الصحافيين في البيت الأبيض، حضره بايدن.

وتايس مصور صحافي مستقل تعاون مع كل من وكالة فرانس برس وماكلاتشي نيوز، وواشنطن بوست، وسي بي إس وغيرها من المؤسسات الإخبارية، عندما احتجز عند حاجز قرب دمشق في 14 آب/أغسطس 2012.

وبعد شهر ظهر تايس، الذي كان يبلغ عمره 31 عاما عند احتجازه وكان عضوا في قوات المارينز الأمريكية سابقا، في تسجيل فيديو وهو معصوب العينين محتجزا لدى جماعة مسلّحة غير معروفة.

ومنذ ذلك الحين لم ترد أي معلومات رسمية عمّا إذا كان حياً أو ميتاً.

وفي آذار/مارس 2020 قال الرئيس الأمريكي حينها دونالد ترامب إنه لا يعلم ما إذا لا يزال أوستن تايس حيّاً، لكنّ الإدارة الأمريكية أعلنت العام الماضي أنه على قيد الحياة.