المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يقول إن مسألة التضخم على رأس أولوياته والمحروقات تسجل أسعاراً تاريخية في الولايات المتحدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأميركي جو بايدن في حديقة البيت الأبيض
الرئيس الأميركي جو بايدن في حديقة البيت الأبيض   -   حقوق النشر  AP Photo/Manuel Balce Ceneta

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء أنه يضع "التضخم على رأس أولوياته الوطنية"، ويشعر بمعاناة الأميركيين بعد أن بلغ التضخم أعلى معدل له في أربعة عقود.

وقال بايدن في كلمة بالبيت الأبيض "يتعين على البنك الاحتياطي الفيدرالي القيام بعمله وسوف يؤدي وظيفته. أعتقد أن التضخم هو التحدي الاقتصادي الأكبر لدينا الآن وأعتقد أنهم يرون ذلك أيضاً".

ولكنه قال إن بعض "جذور التضخم... خارجة عن سيطرته"، مشيراً إلى جائحة كوفيد-19 وتداعيات الحرب الروسية في أوكرانيا.

وأشار بايدن أيضاً إلى أنه "يبحث" في رفع الرسوم الجمركية التي فرضها سلفه دونالد ترامب على الصين، لكن لم يتم التوصل بعد إلى قرار.

وقال الرئيس الديمقراطي للصحافيين "نناقش ذلك الآن... لم يتم اتخاذ قرار بشأنه". و

ويتعرض بايدن لضغوط من بعض الجهات لإزالة هذه الرسوم في محاولة لخفض التضخم الكبير عن طريق جعل الواردات أرخص.

وكان ترامب فرض الرسوم الجمركية لمعاقبة الصين بعد ان اتهمها بممارسة سياسة غير عادلة.

أسعار المحروقات

وقفز متوسط السعر الوطني للبنزين العادي في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى جديد له على الإطلاق عند 4.37 دولار للغالون (3.8 لتر) يوم الثلاثاء، محطما الرقم القياسي السابق الذي سجله في مارس/أذار بأربعة سنتات.

هذه الأرقام تشكل ضغوطاً على إدارة الرئيس بايدن حيث تتزامن مع ارتفاع الأسعار، فيما سجلت أسعار الديزل أيضاً ارتفاعا جديداً عند 5.50 دولارات للغالون الواحد (3.8 لتر).

ظل سعر الغاز مرتفعا منذ أن تسبب الغزو الروسي لأوكرانيا في تعطيل أسواق الطاقة ورفع التكاليف.

ساعد ارتفاع أسعار الغاز بنسبة 18.3٪ من فبراير/شباط إلى مارس/آذار في دفع مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي إلى أعلى معدل سنوي له منذ كانون الأول/ ديسمبر 1981.

سيصدر مكتب إحصاءات العمل مؤشر أسعار المستهلك لشهر نيسان/أبريل صباح الأربعاء.