euronews_icons_loading
مظاهرات مساندة للمجلس العسكري في مالي.

تجمع عدة مئات من سكان العاصمة المالية باماكو في تظاهرة لدعم المجلس العسكري والجيش وسط تنديد غربي واسع. ويسيطر المجلس العسكري على الحكم منذ العام 2020 عقب الانقلاب الذي قاده عاصمي غوتا على الرئيس باه نداو. وتقوم فرنسا حاليًا بسحب قواتها العسكرية من مالي، بينما أعلنت ألمانيا في وقت سابق من هذا الأسبوع أنها ستعزز تواجدها في قوة حفظ السلام في الأمم المتحدة.

No Comment المزيد من