المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما حقيقة نسف أوكرانيا لقطار روسي مدرع كان يقل جنودا من روسيا؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
 اشتعال النيران في محطة قطار في سيفيرسك بشرق أوكرانيا بعد استهداف المنشأة بضربات صاروخية- 8 مايو 2022
اشتعال النيران في محطة قطار في سيفيرسك بشرق أوكرانيا بعد استهداف المنشأة بضربات صاروخية- 8 مايو 2022   -   حقوق النشر  Yasuyoshi CHIBA / AFP

قالت قوة الدفاع الإقليمية الأوكرانية يوم الأربعاء إن مقاتليها نسفوا قطاراً مدرعاً كان يقل جنوداً روس، لكن مستشاراً للرئيس فولوديمير زيلينسكي قال في وقت لاحق إن الهجوم اقتصر على سكك حديدية بالقرب من القطار.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من تأكيد قوة الدفاع، الذي نُشر على فيسبوك، أنها نفذت الهجوم في مدينة ميليتوبول المحتلة بجنوب أوكرانيا.

وتقع المدينة في منطقة زابوريجيا وفي حزام من الأراضي الواقعة في جنوب أوكرانيا احتلته القوات الروسية بعد الغزو في 24 شباط/ فبراير.

وقالت قوة الدفاع- الفرع الاحتياطي للقوات المسلحة الأوكرانية- في منشور على الإنترنت إن متفجرات انفجرت تحت عربة سكة حديدية تقل عسكريين. ولم توضح حجم الضرر.

لكن بعد عدة ساعات، قدم المستشار الرئاسي أوليكسي أريستوفيتش رواية مغايرة، قائلاً إن القوات الأوكرانية فجرت القضبان أمام القطار.

وقال أريستوفيتش في فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي إن الحادث أظهر أن المقاتلين الأوكرانيين يعملون بنشاط على تعطيل القوات الروسية.

وتقول تقارير إخبارية أوكرانية إن المقاتلين يعملون بنشاط في ميليتوبول. واحتجزت القوات الروسية رئيس البلدية لعدة أيام في  آذار/مارس قبل أن تطلق سراحه.