المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جندي روسي يحاكم في أوكرانيا يقر بالذنب بتهم ارتكاب جريمة حرب مع بدء محاكمته

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
فاديم شيشيمارين، جندي روسي البالغ 21 عاما، أمام محكمة منطقة سولوميانسك بكييف لمحاكمته بتهمة القتل، أوكرانيا.
فاديم شيشيمارين، جندي روسي البالغ 21 عاما، أمام محكمة منطقة سولوميانسك بكييف لمحاكمته بتهمة القتل، أوكرانيا.   -   حقوق النشر  Efrem Lukatsky/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

أقر أول جندي روسي يحاكم بتهمة ارتكاب جريمة حرب في أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي، بذنبه الأربعاء معترفا بكل الوقائع التي نسبت اليه.

وردا على سؤال لمعرفة ما اذا كان يعترف "بدون تحفظ" بكل التهم بما يشمل تهمتي جريمة حرب والقتل العمد، رد الجندي فاديم شيشيمارين البالغ 21 عاما ب "نعم".

وبدأت في العاصمة الأوكرانية أول محاكمة مرتبطة بجرائم حرب منذ غزو موسكو لأوكرانيا، بحق جندي روسي متهم بقتل مدني أعزل.

وستكون المحاكمة، المتوقع أن يعقبها محاكمات أخرى، بمثابة اختبار لنظام العدل الأوكراني، في وقت تجري هيئات دولية أخرى تحقيقاتها الخاصة في انتهاكات تُتهم القوات الروسية بارتكابها.

قضية قتل أوكراني عمره 62 على خلفية سرقة

وسيمثل فاديم شيشيمارين البالغ 21 عاما، أمام محكمة منطقة سولوميانسك بكييف، في قضية مقتل رجل عمره 62 عاما في شمال شرق أوكرانيا في 28 شباط/فبراير.

ويواجه الجندي وهو من إركتوتسك بسيبيريا، والمتهم بجرائم حرب والقتل العمد، عقوبة تصل إلى السجن مدى الحياة.

وقال محاميه فيكتور أوفسيانيكوف لوكالة فرانس برس "إنه مدرك لما يُتهم به"، من دون الكشف عن تفاصيل القضية.

تقول السلطات الأوكرانية إن الجندي يتعاون من المحققين ويقرّ بوقائع الحادثة التي جاءت بعد أربعة أيام فقط على بدء الغزو الروسي.

بعد تعرض فرقته لهجوم في شمال أوكرانيا في 28 شباط/فبراير، انضم شيشمارين إلى أربعة جنود فارين آخرين وسرقوا سيارة قرب قرية شوباخيفكا، على ما تقول كييف.

والقتيل المدني الذي لم تعلن هويته، كان على دراجة هوائية على جانب الطريق على مقربة من منزله عندما حصلت السرقة، بحسب الادعاء.

وأوضح مكتب المدعية العامة إيرينا فينيديكتوفا في بيان الخميس أن "أحد الجنود أمر المتهم بقتل مدني حتى لا يشي بهم" مضيفا أن "الرجل قتل على الفور، على مسافة عشرات الأمتار فقط من منزله".

لا توجد ممارسة قانونية أو أحكام أوكرانية تتعلق بالقضية

أعلنت السلطات الأوكرانية في مطلع أيار/مايو اعتقاله من دون الكشف عن تفاصيل، ونشرت فيديو يقول فيه شيشمارين إنه جاء للقتال في أوكرانيا "لدعم والدته ماليا".

وشرح ظروفه قائلا "أُمرت بإطلاق النار، أطلقت النار عليه مرة. سقط وتابعنا رحلتنا".

ويبدو أن القضية ستنطوي على صعوبات، وفق محاميه.

وقال المحامي "إنها أول قضية من هذا النوع في أوكرانيا مع لائحة اتهام كهذه. لا توجد ممارسة قانونية أو أحكام في مثل هذه القضايا. سنجد حلا لها".

وشددت المدعية العامة الأوكرانية إيرينا فينيديكتوفا في سلسلة من التغريدات على أهمية القضية بالنسبة لبلادها.

وقالت "لدينا أكثر من 11,00 قضية متعلقة بجرائم حرب و40 مشتبها بهم".

أضافت "من خلال هذه المحاكمة الأولى، نرسل إشارة واضحة مفادها أن كل مرتكب جريمة وكل شخص أُمر بارتكاب جرائم في أوكرانيا أو ساعد في ارتكابها، لن يهرب من المساءلة ".

ومن المقرر أن يمثل جنديان روسيان أمام محكمة اعتبارا من الخميس لإطلاقهما صواريخ على بنى تحتية مدنية في منطقة خاركيف الواقعة بشمال الشرق.

اتهمت دول الغرب مرارا القوات الروسية بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا.

ووافق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بأغلبية واسعة الأسبوع الماضي، في جلسة قاطعتها روسيا، على فتح تحقيق في الفظائع المرتكبة في مناطق كييف وتشيرنيهيف وخاركيف وسومي.

ويجري خبراء المحكمة الجنائية الدولية تحقيقات في فظائع محتملة، منها ما وقع في بوتشا ضاحية كييف، حيث عثر على 20 جثة على الأقل في نيسان/أبريل.

المصادر الإضافية • أ ف ب