المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كيف يعيش سكان مدينة خيرسون الأوكرانية تحت سيطرة الجيش الروسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
جندي روسي في خيرسون
جندي روسي في خيرسون   -   حقوق النشر  صورة من فيديو أب بي يو

احتلت القوات الروسية خيرسون في جنوب أوكرانيا منذ الأيام الأولى للغزو.

وفقًا لصحفيين زاروا خيرسون بتصريح من الجيش الروسي، يواجه السكان صعوبة في التأقلم مع المسؤولين الروس الجدد الذين تم تنصيبهم في خيرسون.

أصبح الروبل العملة الرسمية في هذه المدينة ورُفعت الأعلام الروسية فوق المباني الرسمية.

على الرغم من أن آثار الحرب لا تزال قائمة، تبذل قوات فلاديمير بوتين كل ما في وسعها لجعل الوضع يبدو طبيعيًا لوسائل الإعلام التي تزور المدينة.

تستمر وسائل النقل العام أيضًا في تقديم خدماتها ويواصل السكان خروجهم إلى العمل.

على الرغم من أن الروس يمنعون رسميًا الصحفيين من التحدث إلى الأوكرانيين، إلا أن سائقة إحدى الحافلات أدلت ببعض التصريحات، حيث قالت إنها لا تخشى أن يقتلها الروس: "أنا مع عودة السلطة الأوكرانية، أعيش في أوكرانيا، أنا أوكرانية، أعيش على أرضي وأريد أن تظل خيرسون حرة. أريدها أن تكون كما كانت من قبل. أريد أن تكون كما كانت من قبل، لقد عشنا جيدًا وبسلام".

على عكس تصريحاتهم الأولية، يعتزم الروس الآن ضم هذه الأراضي، ففي وقت سابق من هذا الشهر، أكد مسؤول نصبته روسيا في منطقة خيرسون أنه يريد أن تضم روسيا المنطقة، تمامًا كما فعلت مع شبه جزيرة القرم المجاورة في عام 2014.

ويقول كيريل ستريموزوف، نائب رئيس الإدارة العسكرية والمدنية المؤقتة في خيرسون:"نحن كيان في منطقة خيرسون وسنعود إلى الاتحاد الروسي كمنطقة تابعة للاتحاد الروسي".

viber

أما أحد السكان فيناشد السلام قائلا: " نريد أن نكون دولة محايدة مثل سويسرا أو السويد، سويسرا بلد صغير عاش لمدة 200 عام دون الدخول في أي حرب".