المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شولتس وزيلينسكي يقولان إن اتفاق السلام يتطلب انسحاب الجيش الروسي من أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والمستشار الألماني أولاف شولتس قبيل مؤتمر صحافي في كييف في شباط/فبراير 2022
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والمستشار الألماني أولاف شولتس قبيل مؤتمر صحافي في كييف في شباط/فبراير 2022   -   حقوق النشر  SERGEI SUPINSKY/AFP

اتفق المستشار الألماني، أولاف شولتس، والرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في مكالمة هاتفية، اليوم، الثلاثاء، على أن أوكرانيا لن تتنازل عن سيادة أراضيها  وأن "حفظ ماء وجه الروسي فلاديمير بوتين لن يكون على حساب وحدة الأراضي الأوكرانية". 

كما طالب الزعيمان في الوقت نفسه بضرورة انسحاب القوات الروسية من أوكرانيا، كشرط للبدء بأية مفاوضات سلام بين كييف وموسكو. 

ويأتي هذا التوافق بعد أن كرر الرئيس الأوكراني ما قاله في موقف سابق حول عدم البحث عن مخرج لروسيا من الحرب، في ردّ على تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حول ضرورة عدم إذلال أي طرف. 

وأكد الزعيمان أن أي اتفاق سلام بين موسكو وكييف "يجب ألا يسمح للرئيس الروسي بالاحتفاظ بأي أراض أوكرانية تم احتلالها كجزء من غزوه الوحشي". 

وأوضح متحدث باسم  المستشار الألماني بعد المكالمة أن الزعيمين اتفقا على أن الحل الدبلوماسي التفاوضي بين أوكرانيا وروسيا سيتطلب "إنهاءً فورياً للأعمال العدائية من الجانب الروسي وانسحاب القوات الروسية من أوكرانيا". 

وضع شبه جزيرة القرم

لم يحدد المتحدث باسم المستشار الألماني ما إذا كان الأخير طالب بسحب القوات الروسية من شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا بشكل غير قانوني في عام 2014 وكذلك الأراضي الواقعة في شرق أوكرانيا التي احتلها الانفصاليون في العام  نفسه بدعم روسي.

وسادت خلال الأيام الماضية، دعوات من بعض القادة الأوروبيين، بضرورة إيجاد مخرج للحرب الدائرة في أوكرانيا من خلال تقديم حل  "يحفظ ماء الوجه" لبوتين لإنهاء الصراع .

عملية السلام

وقد أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأسبوع الماضي، أن نجاح عملية السلام لا يحدث عبر إذلال روسيا. كما ناقش ماكرون و شولتس ورئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، في مساعٍ دبلوماسية تهدف إلى إنهاء الحرب. لكن زيلينسكي اعتبر الخطوة غير ناجعة قبل أن انسحاب كامل للجيش الروسي من الأراضي الأوكرانية.