المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تركيا تسعى لإجراءات ملموسة من السويد وفنلندا فيما يتعلق بحلف الأطلسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Turkey lays out demands as Finland, Sweden seek NATO membership
Turkey lays out demands as Finland, Sweden seek NATO membership   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

إسطنبول (رويترز) – قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الجمعة إن تركيا تتوقع من السويد وفنلندا اتخاذ إجراءات ملموسة ووقف ما تصفه بدعمهما للجماعات الإرهابية حتى تتراجع أنقرة عن اعتراضاتها على انضمامهما لحلف شمال الأطلسي.

تقدمت فنلندا والسويد بطلب رسمي للانضمام إلى الحلف الأسبوع الماضي، في محاولة لتعزيز الأمن بعد الغزو الروسي لأوكرانيا. وعبرت الدولتان عن أملهما في أن تكون عملية الانضمام سريعة ووصف أعضاء آخرون في الحلف العسكري التوسع المزمع له بأنه تاريخي.

لكن تركيا اعترضت على الخطوة قائلة إن الدولتين تؤويان أشخاصا مرتبطين بحزب العمال الكردستاني وأتباع فتح الله جولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة انقلاب عام 2016.

ويجب أن توافق جميع الدول الأعضاء في الحلف وعددها 30 على قبول أي عضو جديد.

وقال جاويش أوغلو للصحفيين في مؤتمر صحفي “يتعين اتخاذ خطوة ملموسة فيما يتعلق بمخاوف تركيا… يجب عليهم قطع الدعم المُقدم للإرهاب”.

وزارت وفود من البلدين أنقرة لإجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك يوم الأربعاء.

وقال المتحدث باسم الرئيس رجب طيب أردوغان في وقت لاحق إن أنقرة لمست موقفا إيجابيا بشأن رفع الحظر المفروض على صادرات الأسلحة. وقالت وزيرة الخارجية السويدية آن لينده على تويتر بعد ذلك إن الحوار بناء وسيستمر.

وحظرت السويد وفنلندا تصدير الأسلحة إلى تركيا بعد توغل في سوريا استهدف وحدات حماية الشعب الكردية. وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني وتنظر إلى الجماعتين كمنظمتين إرهابيتين.