المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استنفار أمني في إسرائيل خشية من انتقام إيراني وتحذير من السفر إلى تركيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صاروخ ينطلق من نظام القبة الحديدة لاعتراض صاروخ أطلق من قطاع غزة في عسقلان بجنوب إسرائيل في 11 مايو/أيار 2021.
صاروخ ينطلق من نظام القبة الحديدة لاعتراض صاروخ أطلق من قطاع غزة في عسقلان بجنوب إسرائيل في 11 مايو/أيار 2021.   -   حقوق النشر  Ariel Schalit/Copyright 2021The Associated Press All rights reserved

حذرت إسرائيل مواطنيها يوم الاثنين من السفر إلى تركيا، مشيرة إلى تهديدات إيرانية بالانتقام لاغتيال عقيد في الحرس الثوري الأسبوع الماضي. 

واتهمت طهران إسرائيل بالتورط في مقتل حسن صياد خدائي، الذي لاقى حتفه عندما أطلق شخصان على متن دراجة نارية النار عليه أثناء قيادته لسيارته وتعهدت بالانتقام. وقال مجلس الأمن القومي الإسرائيلي في بيان إن طهران قد تسعى لإلحاق الأذى بالإسرائيليين في تركيا ووصفها بأنها "دولة شديدة الخطورة".

 وتعد تركيا وجهة سياحية شهيرة للإسرائيليين، ويعمل البلدان على إصلاح العلاقات بينهما بعد أكثر من عقد من التوتر. واتهمت إسرائيل خدائي بالتخطيط لهجمات ضد إسرائيليين في مختلف أنحاء العالم. 

ورفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الذي يشرف على جهاز المخابرات (الموساد)، التعليق على الاغتيال، لكن بينيت قال‭ ‬يوم الأحد إن طهران "ستدفع الثمن بالكامل" على التحريض على مهاجمة الإسرائيليين.

يأتي هذا فيما عززت إسرائيل في الداخل دفاعاتها الجوية لذات السبب، حيث تم نصب أنظمة دفاع جوي مختلفة بما في ذلك القبة الحديدة التي وضعت بحالة تأهب قصوى. وقال مسؤولون أمنيون إنهم قلقون من شن هجمات بواسطة الطائرات بدون طيار أو الصواريخ التي ممكن أن تطلق بواسطة الجماعات الموالية لإيران في سوريا ولبنان حسبما قالت إذاعة كان نقلا عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين.

قال مسؤولون عسكريون إسرائيليون في مارس/آذار إن "إرهاب الطائرات بدون طيار الإيرانية" قضية جديدة وعالمية، متهمين طهران بمهاجمة أهداف عسكرية ومدنية في الشرق الأوسط بشكل مباشر.

فيما قال الجيش الإسرائيلي إنه اعترض في السنوات الأخيرة أربع طائرات مسيرة على الأقل متجهة إلى إسرائيل أو قطاع غزة أو الضفة الغربية.

فيما تعتقد إسرائيل أن إيران تحاول تسليح جميع وكلائها في المنطقة – في سوريا ولبنان والعراق واليمن بآلاف الطائرات بالإضافة إلى التدريب العسكري.