المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة الدنمارك العليا ترفض حكما بدفع تعويضات ل18 مدنياً عراقياً تعرضوا للتعذيب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة من الارشيف-وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين ونظيره الدنماركي جيبي كوفود -بغداد، العراق،2021
صورة من الارشيف-وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين ونظيره الدنماركي جيبي كوفود -بغداد، العراق،2021   -   حقوق النشر  Hadi Mizban/AP

ألغت المحكمة العليا في الدنمارك الثلاثاء قرار محكمة استئناف يلزم كوبنهاغن بدفع تعويضات إلى 18 مدنياً عراقياً تعرّضوا للتعذيب خلال حرب العراق، خلال عمليّة مشتركة بين قوات الأمن العراقي وجنود دنماركيين.

لجأ 23 عراقياً إلى القضاء الدنماركي بعد اعتقالهم وتعرّضهم "لتعذيب ومعاملة غير إنسانيّة" خلال عمليّة "الصحراء الخضراء" في منطقة الزبير العراقية على بعد عشرات الكيلومترات من محافظة البصرة عام 2004.

وعام 2018 حكمت محكمة استئناف على الدولة الدنماركية بدفع تعويضات إلى 18 منهم.

لكنّ المحكمة العليا كسرت هذا القرار وقضت أن وزارة الدفاع غير ملزمة بدفع تعويضات بما أنّ القوات الدنماركيّة لم تتورّط في عمليّات التعذيب ولم تكن على علمٍ بها.

وقالت المحكمة في بيان إنّه "لم يكن للقوات الدنماركيّة أسبابٌ ملموسة ... للاعتقاد بأن عراقيين سيتعرّضون للتعذيب".

وكانت محكمة الاستئناف قد رأت أنّ الجنود الدنماركيين "فشلوا في منع عمليّات التعذيب، وإن لم يشاركوا فيها".

وقدّرت المحكمة أن القوات الدنماركيّة كانت على علمٍ بأنّ السجناء معرّضون "لتهديدات حقيقيّة" بالتعذيب من القوات العراقيّة. وأمرت الدولة الدنماركيّة بدفع تعويضات بقيمة 30 ألف كرونة (قرابة 4300 دولار) لكلّ منهم.

المصادر الإضافية • ا ف ب