المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نادال يهزم منافسه اللدود ديوكوفيتش في مباراة ملحمية ليتأهل للمربع الذهبي في بطولة فرنسا المفتوحة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
نادل بعد فوزه على ديوكوفيتش في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس
نادل بعد فوزه على ديوكوفيتش في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس   -   حقوق النشر  Christophe Ena/ap

حسم الاسباني رافايل نادال، حامل اللقب 13 مرة، المواجهة التي تجددت للمرة الـ59 مع غريمه الازلي الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميًا، وجرّده من لقبه في رولان غاروس، ثانية البطولات الاربع الكبرى، في مباراة استمرت لأكثر من أربع ساعات ليبلغ الدور نصف النهائي للمرة الخامسة عشرة في العاصمة الفرنسية.

وتفوق نادال على غريمه في ساعات الصباح الاولى من الاربعاء 6-2، 4-6، 6-2، 7-6 (7/4) ليثأر من خسارته في نصف نهائي نسخة العام الماضي أمام الصربي الذي ألحق به حينها الهزيمة الثالثة فقط في تاريخ مشاركاته في رولان غاروس، ليحقق انتصاره الـ29 على ديوكوفيتش في المواجهات المباشرة بينهما بعد 4 ساعات و12 دقيقة، مقابل 30 للصربي.

ويلتقي نادال في دور الاربعة مع الالماني ألكسندر زفيريف، الثالث عالميًا، الفائز على الاسباني الواعد كارلوس ألكاراس.

وعزز "الماتادور" انتصاراته ضد ديوكوفيتش في رولان غاروس الى ثمانية مقابل اثنين للأخير، بينها ثلاثة في مباريات نهائية.

قال بعد الفوز أمام جمهور الملعب الرئيسي "فيليب شاترييه": "أنا متأثر...من الرائع اللعب هنا...شكرًا شكرًا شكرًا شكرًا لكم على هذا الدعم، إنه مذهل بالنسبة لي. الجميع يعلم كم من المهم أن ألعب هنا. دعكمم دائمًا مميز".

وكانت هذه المباراة الاولى بين اللاعبين منذ نصف نهائي العام الماضي. وكان نادال فض شراكته مع ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر في عدد ألقاب البطولات الكبرى، رافعًا إياه الى 21 لينفرد بالرقم القياسي، عندما توج مطلع العام في أستراليا المفتوحة بعد أن حُرم الصربي من الدفاع عن لقبه بعد ترحيله لعدم تلقيه اللقاح ضد فيروس كورونا.

قال نادال بعد فوزه الـ110 في رولان غاروس "نوفاك أحد أفضل اللاعبين في التاريخ، لذا اللعب ضده هو دائمًا تحدٍ نظرًا لتاريخنا. وكان هذا تحدٍ آخر اليوم ويجب ان تلعب افضل ما لديك من النقطة الاولى حتى الاخيرة ضده".

وبعد أن قالت له اللاعبة الفرنسية السابقة ماريون بارتولي التي حاورته على أرض الملعب أن يستمر في المنافسات بعد أن كرر مرات عدة أن كل مباراة يخوضها قد تكون الاخيرة له بسبب الاصابات المتكررة، اكتفى اللاعب الذي سيبلغ عامه الـ36 الجمعة بالقول "كل ما يمكنني قوله إني سأراكم بعد يومين".

"أفضل في الاوقات المهمة"

وكان ديوكوفيتش مرشحًا أكثر ربما للفوز على نادال نظرًا للمستوى الذي يقدمه مؤخرًا، إذ لم يخسر في 22 مجموعة تواليًا في سلسلة بدأت منذ دورة روما التي توج بها في وقت سابق من الشهر الحالي معززًا رقمه القياسي في دورات الماسترز (38)، قبل أن يخسر أمام نادال اليوم.

أما الاسباني، فدخل الى المباراة بعد أن أُجبر امام الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم في الدور ثمن النهائي الى خوض مباراة من خمس مجموعات للمرة الثالثة فقط في تاريخ مشاركاته في رولان غاروس.

وكانت هناك لحظة فاصلة في المجموعة الرابعة عندما أخفق ديوكوفيتش في ترجمة فرصتين لحسمها وجر المباراة الى مجموعة خامسة وحاسمة، لينجح نادال في فرض شوط كسر التعادل ويحسمه لصالحه.

قال ديوكوفيتش "التهاني لرافا، كان أفضل في الاوقات المهمة. لقد أظهر لما هو بطل كبير. هنيئًا له ولفريقه، يستحق ذلك".

زفيريف يفرمل ألكاراس

وأسقط زفيريف الشاب الواعد ألكاراس، السادس عالميًا، بفوزه عليه 6-4، 6-4، 4-6، 7-6 (9/7) ليثأر من خسارته أمامه في نهائي دورة مدريد للماسترز على الملاعب الترابية أيضًا في وقت سابق من الشهر الحالي ليعزز سجله ضده الى 3-1.

وكان ألكاراس (19 عامًا) أصغر لاعب يصل الى ربع نهائي رولان غاروس منذ ديوكوفيتش عام 2006، وكان من أبرز المرشحين للوصول الى النهائي أو حتى التتويج باللقب نظرًا لما يقدمه هذا الموسم.

ففي مدريد، بات ألكاراس أول لاعب على الإطلاق يسقط مواطنه رافايل نادال وديوكوفيتش في مباراتين تواليًا على الملاعب الترابية (ربع ونصف النهائي)، وأول مراهق يسقطهما في مباراتين تواليًا في أي بطولة أو دورة وأصغر لاعب يفوز على مصنف أوّل في العالم منذ 17 عامًا.

بالاضافة الى مدريد، حقق هذا الموسم ألقاب ميامي للماسترز ودورتي برشلونة وريو دي جانيرو، هو الذي ظهر على الساحة بعد وصوله العام الماضي الى ربع نهائي فلاشينغ ميدوز.

وأوقف زفيريف سلسلة من 14 انتصارًا تواليًا لألكاراس.

"سيفوز بها مرات عدة"

قال ابن الـ25 عامًا بعد الفوز "كنت أدرك أنه عليّ أن ألعب أفضل تنس اليوم...استمر في الكفاح. إنه لاعب رائع قلت له على الشبكة إنه سيفوز بهذه البطولة مرات عدة".

وتابع حامل الذهبية الاولمبية ممازحًا "آمل أن أفوز بها قبل أن يبدأ في التغلب علينا جميعًا ولن يكون لدينا أي فرصة على الإطلاق حينها".

ولا يزال الالماني يبحث عن لقب أول في البطولات الكبرى بعد سقوطه في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة عام 2020 ضد النمسوي دومينيك تيم. كما أنه لا يزال من دون أي لقب هذا الموسم.

وكانت هذه الخسارة الثانية فقط لألكاراس على الملاعب الترابية هذا الموسم (مقابل 19 فوزًا)، فيما حقق زفيريف انتصاره الـ15 على التراب في 2022 (مقابل 4 هزائم).

سابقة لغوف وتريفيزان

وبلغت كل من المراهقة الاميركية كوكو غوف، المصنفة 23 عالميًا، والإيطالية مارتينا تريفيزان الـ59 الدور نصف النهائي لإحدى بطولات الـ"غراند سلام" للمرة الأولى في مسيرتيهما، وضربتا موعدًا وجهًا لوجه في دور الاربعة.

وتغلبت غوف (18 عامًا) على مواطتنتها سلون ستيفنس (64 عالميًا)، وصيفة العام 2018 وبطلة فلاشينغ ميدوز 2017، بنتيجة 7-5، 6-2، فيما تفوقت الايطالية على الكندية ليلى فرنانديس الثامنة عشرة ووصيفة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة 6-2 و6-7 (3-7) و6-3.

وسبق لغوف وتريفيزان أن التقيتا مرة واحدة، عندما فاجأت الايطالية منافستها الاميركية في الدور الثاني من رولان غاروس قبل عامين في طريقها لتحقيق المفاجأة ببلوغها ربع النهائي بعد تأهلها من التصفيات.

قالت غوف بعد الفوز "انا سعيدة جدًا. لا استطيع أن أعبّر بالكلمات. العام الماضي كانت خسارة صعبة في ربع النهائي ولكن أعتقد أن تلك المباراة جعلتني اقوى. آخر مرة واجهت سلون خسرت. اليوم كان مختلفًا. بقيت قوية ذهنيًا وهي لاعبة تسدد ضربات لا يمكن للأخريات القيام بها".

وتعادلت كفة اللاعبتين في ثاني مواجهة بينهما، بعدما انتهت الاولى لصالح ستيفنس خلال الدور الـ64 من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة العام الماضي.

viber

في المباراة الاخرى، حققت تريفيزان (28 عامًا) الفوز العاشر تواليًا بعد فوزها بلقبها الأول في دورة الرباط، قبل يومين من انطلاق مغامرتها في رولان غاروس. كما باتت أوّل إيطالية تصل إلى المربع الذهبي في باريس منذ سارا إيرّاني عام 2013.

المصادر الإضافية • وكالات