المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الآلاف يشاركون في مسيرة الفخر للمثليين في القدس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مسيرة الفخر للمثليين في القدس
مسيرة الفخر للمثليين في القدس   -   حقوق النشر  AHMAD GHARABLI/AFP or licensors

شارك الآلاف في مسيرة "فخر المثليين" السنوية في القدس وسط حماية مشددة من قبل الشرطة الإسرائيلية، التي اعتقلت ثلاثة أشخاص يشتبه في تهديدهم لتنظيم الحدث. وقد شهدت السنوات الماضية قيام متطرفين دينيين بمهاجمة المشاركين في المسيرة. القدس هي موطن لجالية يهودية أرثوذكسية كبيرة وجماعات دينية محافظة أخرى، ويعارض العديد من السكان الحدث.

موكب القدس أصغر بكثير من الاحتفالات السنوية في مدينة تل أبيب التي تعتبر أكثر ليبرالية، وتعدّ المركز التجاري لإسرائيل على البحر الأبيض المتوسط.

وقالت الشرطة إن ما يصل إلى سبعة آلاف شخص شاركوا في مسيرة القدس هذا العام. وشوهدت الشرطة منتشرة على أسطح منازل قريبة وحلقت مروحية تابعة للشرطة في سماء المنطقة. وأكدت الشرطة أنها ألقت القبض على اثنين من المشتبه بهم في سيارتهم كانا متجهين إلى منطقة الحدث.

في عام 2015، طعن رجل إسرائيلي شيرا بانكي البالغة من العمر 16 عامًا حتى الموت وأصاب عددًا آخر بجروح في مسيرة الفخر في القدس. وقد تم إدانة الهجوم على نطاق واسع من قبل الأحزاب السياسية الإسرائيلية.

وتنظم مسيرات المثليين في القدس دائما وسط أجواء من التوتر، أمام معارضة دينية ويمينية رافقها عنف دام. ولا يخرج المشاركون في المسيرة عموما عن المسار إلا في نقاط محددة