المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تنسيق أمريكي-إسرائيلي على المستوى الدبلوماسي والعسكري لمنع إيران من حيازة أسلحة نووية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس المجلس القومي الأمريكي جيك سوليفان
رئيس المجلس القومي الأمريكي جيك سوليفان   -   حقوق النشر  أ ب

تعهد رئيس المجلس القومي الأمريكي جيك سوليفان خلال لقائه نظيره الإسرائيلي إيال هولاتا، الأربعاء، بالعمل على التنسيق الاقتصادي والدبلوماسي والعسكري لمنع طهران من حيازة أسلحة نووية وفق ما أعلنت عنه واشنطن .

وذكر بيان البيت الأبيض عقب الاجتماع حضره مسؤولو السياسة الخارجية والدفاع والاستخبارات من الحكومتين أن "المسؤولين التزموا بتنسيق الجهود المبذولة لمنع إيران من حيازة سلاح نووي وردع أنشطتها الإقليمية العدوانية".

وأضاف البيان أن الطرفين "بحثا ايضا الخطوات الاقتصادية والدبلوماسية لتحقيق هذه الأهداف واستعرضا التعاون الجاري بين الجيشين الأميركي والإسرائيلي".

كما التزم الجانبان بالعمل من أجل تنسيق وثيق بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك والتعاون ضد جميع التهديدات التي تمس الأمن القومي للبلدين.

ويأتي هذا اللقاء بعد إجراء طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي مناورات جوية فوق البحر الأبيض المتوسط ليلة الثلاثاء في محاكاة لضرب منشآت نووية إيرانية وفق ما ذكره الجيش الإسرائيلي.

وكان من المتوقع أن يناقش هولاتا زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إسرائيل والضفة الغربية والمقرر إجراؤها في أواخرحزيران/يونيو، وفق ما ذكره موقع "تايمز أوف إسرائيل" بالإضافة إلى إطلاعه على آخر المستجدات بشأن الجهود الأمريكية التي تبذلها للتوسط في اتفاقية نقل مصر لجزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر إلى المملكة العربية السعودية.

وتتطلب هذه الصفقة وفق ذات الموقع موافقة إسرائيلية بسبب قوة المراقبة متعددة الجنسيات التي تم نشرها في الجزر منذ اتفاق السلام بين الدولة العبرية ومصر.

وفي هذا الشأن تدفع كل من الولايات المتحدة وإسرائيل نحو تحقيق تطبيع مع الرياض.