المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فوضى في حركة الطيران الأوروبية وإضراب لعاملي مطار شارل ديغول يتسبب في إلغاء ربع الرحلات الجوية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
موظفو الأمن خلال إضراب لعاملي مطار فرانكفورت، ألمانيا.
موظفو الأمن خلال إضراب لعاملي مطار فرانكفورت، ألمانيا.   -   حقوق النشر  Christophe Ena/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved.

ألغيت ربع الرحلات الجوية المقررة صباح الخميس في مطار شارل ديغول في باريس، بعد إضراب عاملي المطار مطالبين بزيادة الأجور. فيما أعلنت الخطوط الجوية الفرنسية (إيرفرانس) أنها ألغت 85 رحلة قصيرة ومتوسطة المسافة من مطار شارل ديغول.

وقالت الشركة أنه من المحتمل أيضًا إجراء "تغييرات للجداول الزمنية الخاصة بالرحلات الطويلة وسيتم التواصل مع المسافرين المعنين مباشرة."

اضراب لرفع أجور الموظفين وطوابير طويلة من المسافرين في المطارات الأوروبية

يأتي هذا الإضراب في وقت تواجه فيه العديد من المطارات الأوروبية صعوبات في إدارة المسافرين بسبب نقص هائل في أعداد الموظفين، فيما بدأت حركة الطيران الأوروبية بالعودة تدريجيًا إلى مستوياتها لعام 2019 قبل انتشار الجائحة. 

دعت النقابات في مطار رواسي شارل ديغول جميع موظفي المطار بالانضمام للمطالبة بزيادة الرواتب بمقدار 300 يورو "للجميع دون قيد أو شرط". كما طالبت بالحصول على عقود طويلة الأمد لموظفيها. 

وأضافت: "على الرغم من استئناف حركة الطيران وتحقيق الأرباح، ولكن عملنا لا يقيم بطريقة عادلة."

ويقدر اتحاد النقابات أن هناك حوالي 15 ألف وظيفة غير شاغلة في قطاع الطيران الأوروبي، بعد تداعيات الإغلاقات التي فرضها الوباء على السفر والتنقل حول العالم.

وفي أوروبا، يوظف مطارا دبلن وهيثرو مراقبين، بينما يرفع مطار سخيبول في أمستردام أجور الموظفين فيما استقالت طواقم من شركات الطيران مثل رايان إير وإيزي جت وفولوتيا في إيطاليا، الأربعاء.

وأعلنت إسبانيا يوم الثلاثاء تعيين 500 شرطي إضافي للعمل في مراقبة جوازات السفر في المطارات المزدحمة والوجهات السياحية ومنها مدريد.

المصادر الإضافية • وكالات