المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد مظاهرات لإلغاء حفل سعد لمجرد..عراقيون مستاؤون من توظيف الدين والسياسية في المشهد الثقافي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الفنان المغربي سعد لمجرد
الفنان المغربي سعد لمجرد   -   حقوق النشر  أ ف ب

ألقت حادثة إلغاء حفل الفنان المغربي سعد لمجرد في العراق بظلالها على مواقع التواصل الإجتماعي حيث استنكر العديد من النشطاء المظاهرات التي أقيمت بمدينة سندباد لاند لمنع "المعلم" من إقامة حلفه يوم الخميس.

وبعدما عجت منصات تويتر وفيسبوك وإنستغرام على مدى أيام بصور لمجرد في بغداد رفقة معجبيه ومنشورات ترحب به في انتظار يوم الحفل، تحولت إلى فضاء يأسف على حال المشهد الثقافي والفني في البلاد.

وقال رئيس موقع بغداد بوست سفيان السامرائي إن الموضوع أكبر من سعد لمجرد. وأضاف "الموضوع هو باختصار يريد الرهط الميليشياوي الحاكم في العراق عبر السلاح المنفلت مغنيين ومغنيات وفنانين وفنانات من أتباع المقاومة والممانعة فقط".

فيما تساءل الإعلامي المهتم بأخبار النجوم والفنانين فهد الهاشمي لماذا حرموا جمهوره الذي اشترى كل تذاكر الحفل؟ سعد ذهب ليغني و يقدم فن لمحبيه، عيب نتمنى له السلامة".

في حين قالت الناشطة حنان عبد اللطيف إن ما حصل للفنان المغربي سعد لمجرد في العراق "يؤكد بما لا يقبل الشك أن العراق بلد مضطرب سياسياً وأمنياً لا يستطيع فيه المواطنون والضيوف القادمون حماية انفسهم وممتلكاتهم على عكس الدعاية الاعلامية التي تحاول حكومة الكاظمي -و- ميليشيات الحشد اظهارها للمجتمع الدولي بان العراق بلد آمن".

فيما قالت صاحبة حساب زينب كيو "حفلة سعد لمجرد في بغداد بينت للشعب أن احزاب الدين السياسي المؤيدة للعمائم المقدسة و أفكار الدواعش على حد سواء لن يتظاهروا ويعترضوا على سوء الخدمات وانقطاع الماء والكهرباء والفساد وجفاف الانهر وانعدام فرص العمل...لكنهم سوف يتظاهرون ضد حفلة غنائية".

كما عبر عديد العراقيين عن أسفهم لما وقع وتصدر وسم آسفين يا معلم الترند في العراق. وقال ياسر " فقدت الأمل نهائيا في بلدي الذي كان يسمى سابقا دار السلام متأسفين جدا فناننا العالمي سعد لمجرد".

تظاهر العشرات من العراقيين يتقدمهم رجال دين أمام مدينة سندباد لاند في بغداد، احتجاجا على إقامة حفلة سعد لمجرّد. وأقيمت صلاة أمام باب المدينة الترفيهية العائلية، ورفع المحتجون أعلاما ورددوا شعارات دينية أثناء محاولتهم اقتحام المدينة.

ووصف صاحب حساب "وئام علي" ما وقع في بغداد بالعار قائلا "عارٌ على بلد الحضارة أيُ عار! هل صار ترويع الشعوب وسام عز وافتخار".

وأضاف "الله اكبر يا بغداد من سماسرة الدين وتجار الذل والمهانة والتخلف والرجعية".

"لا مكان للمتحرشين في العراق"

وعكس المنتقدين لإلغاء حفل سعد لمجرد عن طريق الاحتجاج والتظاهر، فقد أشاد آخرون بعدم إتمام إقامة الحفل عبر وسم 3 حفل سعد لمجرد مرفوض، وهو الوسم الذي أطلقه قبل أسابيع نشطاء ومدافعين عن حقوق المرأة الذين عبروا عن رفضهم لحضور لمجرد إلى العراق بسبب قضايا التحرش والاغتصاب المتابع فيها قضائيا.

وكتب صاحب حساب "المجاهد" على تويتر قائلا "اقتحام مدينة سندباد لاند من قبل الجماهير الغاضبة من المتحرش سعد المجرد. لامكان للمتحرشيين في عراق علي والمهدي.

فيما أشادت صاحبة حساب "بنت المقاومة" بـ"الأيادي الشريفة المؤمنة التي تقف بكل شجاعة.. رافضةً تحويل العراق الى مستنقع للفساد الاخلاقي والرذيلة".

أول تعليق من سعد لمجرد

ومع تداول الصور والفيديوهات التي تظهر اقتحام متطاهرين لمدينة سندباد لاند التي كانت ستحتضن حفل لمجرد، نشر الفنان صورة له رفقة أخيه عبر خاصية  "الستوري" على حسابه في إنستغرام ليطمئن جمهوره قائلا  "أهل العراق نحبكم رغم كل شيء...أرسل لكم الكثير من الحب من بغداد، نحن سعداء وبخير". دون ان ينشر تفاصيل أخرى لاحقا.

إنستغرام
سعد لمجرد في صورة له من حسابه على إنستغرامإنستغرام

يذكر أن هذه ليست الحادثة الوحيدة من نوعها، فقد اقتحم محتجون المكان العام الماضي تعبيرا عن رفضهم لإقامة الحفلات الغنائية.