المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: شولتس يطالب رسميا بلغراد بالانضمام إلى العقوبات المفروضة على روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
المستشار الألماني أولاف شولتس رفقة نظيره الصربي ألكسندر فوتشيتش.
المستشار الألماني أولاف شولتس رفقة نظيره الصربي ألكسندر فوتشيتش.   -   حقوق النشر  أ ب

طالب المستشار الألماني أولاف شولتس الخميس صربيا بالانضمام إلى العقوبات المفروضة على روسيا على خلفية غزوها أوكرانيا، وفق ما أعلن الجمعة الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش.

وقال فوتشيتش في مؤتمر صحفي مشترك عقب لقائه المستشار الألماني الذي يجري أول زيارة له إلى دول غرب البلقان، إن شولتس "طالب بكل حزم ووضوح صربيا بالانضمام إلى العقوبات المفروضة على روسيا".

وأشار الرئيس الصربي إلى "خصوصية وضعية" صربيا على هذا الصعيد، مشددا على أن هذا الأمر مردّه في المقام الأول قضية كوسوفو، الإقليم الصربي السابق الذي أعلن استقلاله في العام 2008، علما بأن بلغراد، بدعم من روسيا في الأمم المتحدة، لم تعترف بالخطوة. وشدد على وجود روابط اقتصادية قائمة مع روسيا، خصوصا على صعيد الطاقة، ناهيك عن العلاقات التاريخية التقليدية الوثيقة بين البلدين.

من جهته قال المستشار الألماني "نتوقّع أن تدعم كل البلدان المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي هذه العقوبات". وشدد على "أهمية مواصلة العمل من أجل انضمام عدد أكبر من البلدان إلى العقوبات لأنها الأداة التي تساعد في موازاة الإمداد بالأسلحة، أوكرانيا على تقرير مستقبلها".

وصربيا هي البلد الأوروبي الوحيد الذي لم يفرض عقوبات على روسيا.

وبشأن كوسوفو، أكد الرئيس الصربي أنه وللمرة الأولى "سمع اليوم أن اعترافا متبادلا" هو الشرط للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وقال إن ما كان مطروحا "إلى الآن هو تطبيع عام للعلاقات" بين بلغراد وبريشتينا، وشدد على أن صربيا "لا ترضخ للضغوط التي تمارس على شكل تهديد يقتضي منّا اتّخاذ خطوة ما".

وكان شولتس قد قال في تصريح في بريشتينا، المحطة الأولى في جولته الإقليمية، إن "نيل بلدين لا يعترفان ببعضهما البعض عضوية في الاتحاد الأوروبي أمر لا يمكن تصوّره".

وفي بلغراد قال المستشار الألماني "بات من الضروري مواصلة الالتزام بمسار الحوار وتحقيق تقدم".

viber

وتشمل جولة شولتس زيارة إلى سالونيكي اليونانية، كما يزور السبت مقدونيا الشمالية وبلغاريا.

المصادر الإضافية • أ ف ب