المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جنود إسرائيليون ينفذون بالضفة الغربية.
جنود إسرائيليون ينفذون بالضفة الغربية.   -   حقوق النشر  أ ب

قتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة على ما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب الأحد. وقالت الوزارة إنها تبلغت "استشهاد الشاب نبيل أحمد سليم غانم من سكان نابلس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب بوابة جلجولية".

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا) أن غانم يبلغ من العمر 53 عاما وهو من العمال الذين يتوجهون يوميا من الضفة الغربية للعمل داخل إسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن "مقاتلي الجيش الإسرائيلي رصدوا مشتبها به بتخريب السياج الأمني في منطقة التماس بالقرب من قلقيلية في محاولة للعبور إلى الأراضي الإسرائيلية". وأضاف البيان "أطلق المقاتلون النار وتم تحديد إصابة".

وفي موجة عنف بدأت في أواخر آذار/مارس، قتل 19 شخصا غالبيتهم من المدنيين داخل إسرائيل وفي الضفة الغربية المحتلة في هجمات نفذها فلسطينيون بينهم من عرب إسرائيل، وقتل ثلاثة من المهاجمين خلالها.

وكثفت القوات الإسرائيلية ردا على الهجمات عملياتها العسكرية في الضفة الغربية المحتلة حيث قتل 45 فلسطينيا على الأقل بينهم نشطاء ومدنيون منهم الصحفية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها عملية عسكرية إسرائيلية في مخيم جنين، معقل الفصائل الفلسطينية المسلحة.

وقتل ضابط من القوات الإسرائيلية الخاصة خلال عملية في الضفة الغربية. 

وجاء مقتل الفلسطيني الأحد غداة شن الجيش الإسرائيلي ضربات جوية على مواقع في قطاع غزة تابعة لحركة حماس الإسلامية الحاكمة في القطاع بعدما أطلق منه صاروخ في اتجاه الدولة العبرية.

وفي وقت لاحق السبت قررت وزارة الدفاع الإسرائيلي "تجميد" قرارها بزيادة حصة قطاع غزة من تصاريح العمل داخل الدولة العبرية والتي كانت أعلنت عنها الخميس.

viber

تفرض إسرائيل حصارا بريا وبحريا وجويا مشددا على غزة منذ سيطرة حركة حماس الإسلامية في 2007 على الجيب الفقير الذي يعاني نحو نصف سكانه من البطالة وغالبيتهم من الشباب. وتبرر إسرائيل حصارها على غزة بأنه ضرورة لحماية أمنها ومواطنيها من حركة حماس التي يصنّفها الغرب منظمة إرهابية.

المصادر الإضافية • أ ف ب