المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بومبيو يحذر من مخطط روسي للسيطرة على احتياطيات الطاقة في جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
وزير الخارجية الأمريكي السابق، مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي السابق، مايك بومبيو   -   حقوق النشر  AP Photo

قال وزير الخارجية الأمريكي السابق: "أسعار اليوم المدمرة ... سوف نتذكرها على أنها وقت كان فيه الغاز رخيصًا" إذا انتصر بوتين في أوكرانيا.

وصف وزير الخارجية الأمريكي السابق، مايك بومبيو، الحرب التي تشنها روسيا ضد أوكرانيا بأنها "إبادة جماعية مخطط لها"، مؤكداً على أن هدف هذه الحرب هو إقامة إمبراطورية روسية جديدة على أنقاض الاتحاد السوفييتي، والسيطرة على موارد الطاقة في الدول السوفيتية سابقاً.

وفي كلمة ألقاها في معهد هدسون للأبحاث بواشنطن، يوم الأربعاء، أكد بومبيو، الجمهوري الذي شغل منصب وزير الخارجية من  العام 2018 ولغاية العام 2021 خلال رئاسة دونالد ترامب، أكد على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يريد الاستيلاء على موارد الطاقة في الأراضي السوفيتية سابقاً.

وقال بومبيو: إن "حرب بوتين العدوانية وغير الشرعية تمثل إبادة جماعية مخطط لها"، مضيفاً: "إذا تمكّنت روسيا من السيطرة على دونباس والساحل الأوكراني، سيعمل بعدها بوتين من أجل السيطرة على موارد الطاقة للدول المستقلة الأخرى التي كانت ذات يوم جزءاً من الإمبراطورية السوفيتية"، على حد تعبيره.

وتابع بومبيو قائلاً: إن مساعدة أوكرانيا أمرٌ ضروري لمنع "روسيا من إعادة تشكيل الإمبراطورية السوفيتية، لأن من شأن ذلك أن يهدد إمدادات الوقود الأحفوري في العالم، ويسبب نزيفاً اقتصادياً في أمريكا وفي جميع أنحاء العالم".

وحذر وزير الخارجية الأمريكية السابق من سيناريو القوة الروسية العظمى في مجال الطاقة، وقال: إن الغرب يجب أن يعترف بالأهمية الجيوستراتيجية للطاقة، داعياً إلى تشكيل تحالف عالمي جديد من أجل الوقوف في وجه المخططات العدوانية لروسيا والصين.

وشدد بومبيو على ضرورة أن تتجنّب الولايات المتحدة خوض حرب مع دولة أخرى، وقال: "إن من مصلحة واشنطن الأمنية دعم أوكرانيا، وبالتالي منع اندلاع "حرب أوروبية أكبر قد يشارك فيها الجيش الأمريكي بسبب التزامنا بموجب المادة 5 من ميثاق حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وتنص هذه المادة على أن "أي هجوم، أو عدوان مسلح ضد طرف منهم (أطراف الناتو)، يعتبر عدواناً عليهم جميعاً، وبناء عليه، فإنهم متفقون على حق الدفاع الذاتي عن أنفسهم، المعترف به في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة.

ورفض بومبيو ما ذهب إليه البعض بأن استرضاء موسكو يمكن أن يكون له فائدة، وقال: إن تكاتف دول الناتو أمرٌ ينطوي على أهمية كبرى، ويجب على ألمانيا وفرنسا عدم الإذعان لرغبات الكرملين، مشدداً على ضرورة إمداد كييف بكافة صنوف الأسلحة.

المصادر الإضافية • بوليتيكو