المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل تعود دول الاتحاد الأوروبي للاعتماد على الفحم بسبب أزمة الوقود الروسي؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مصنع كيميائي بالقرب من كولونيا، ألمانيا
مصنع كيميائي بالقرب من كولونيا، ألمانيا   -   حقوق النشر  Martin Meissner/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

حذرت أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الاثنين، من العودة لاستخدام الوقود الأحفوري مثل الفحم.

فيما تحاول دول الاتحاد الأوروبي تقليل اعتمادها على الوقود الروسي، يشكل استخدام محطات الطاقة التي تعتمد على الفحم خيارا ممكنا للدول الأوروبية بالرغم من تداعياته على البيئة وتغير المناخ. 

وحثت رئيسة المفوضية الأوروبية الحكومات على "الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة" بدلا من الوقود الأحفوري الملوث للبيئة.

وقالت فون دير لاين للصحفيين الأوروبيين: "علينا التأكد من أننا نستفيد من هذه الأزمة وعدم العودة للوقودالأحفوري الملوث".

إعادة تشغيل محطات الطاقة العاملة بالفحم

وكانت روسيا قد خفضت طاقة خط أنابيب نورد ستريم 1 بنسبة 60 % الأسبوع الماضي، قائلة أن المشكلة تقنية. 

وأعلنت ألمانيا والنمسا، الأحد إعادة تشغيل محطات الطاقة العاملة بالفحم لأسباب طارئة، كما رفعت هولندا جميع القيود المفروضة على محطات الطاقة التي تستخدم الوقود الأحفوري والتي كانت تقتصر على انتاج ثلث الطاقة في هولندا.

وتفكر إيطاليا في تشغيل محطات الطاقة القديمة التي تعمل بالفحم أيضًا مع تفاقم أزمة الطاقة.

وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية، فاتي بيرول، لصحيفة فاينانشيال تايمز إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومات الأوروبية غير كافية لحدوث انقطاع محتمل. وأضاف أن الكتلة تحتاج إلى خطة طوارئ خاصة عندما يتعلق الأمر بالغاز.

أعلنت وكالة الطاقة الدولية أنه من المقرر استثمار ما يقرب من 2.3 تريليون يورو في قطاع الطاقة هذا العام وخاصة على مصادر الطاقة المتجددة، في تقرير نشرته على موقعها.

المصادر الإضافية • أ ب