المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول روسي: انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الأطلسي "يزعزع الاستقرار"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Russia says deputy foreign minister met U.S. ambassador
Russia says deputy foreign minister met U.S. ambassador   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

(رويترز) – نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قوله يوم الأربعاء إن روسيا تنظر إلى خطط السويد وفنلندا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي على أنها خطوة مزعزعة للاستقرار في وقت بدا فيه أن الدولتين ستحصلان على تسريع لإجراءات عضوية الحلف.

ونقلت إنترفاكس عن ريابكوف قوله “نعتبر أن توسيع حلف شمال الأطلسي عامل يزعزع الاستقرار فيما يتعلق بالشؤون الدولية. ولا يضيف أمنا لمن يوسعونه ولا لمن ينضمون إليه ولا لدول أخرى تعتبر الحلف تهديدا”.

وأعلنت فنلندا والسويد سعيهما للانضمام لحلف شمال الأطلسي في مايو أيار على خلفية قلق الدولتين من غزو روسيا لأوكرانيا مما دفعهما لاتخاذ قرار يخالف سياسة خارجية معتمدة على الحياد اتبعتها الدولتان لعقود.

وكان توسع حلف شمال الأطلسي ليصل لحدود روسيا هو بالتحديد ما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يريد منعه من خلال غزوه لأوكرانيا الذي يصفه بأنه “عملية عسكرية خاصة” بدأت في 24 فبراير شباط.

لكن روسيا بعثت برسائل متناقضة بشأن ما يشكله انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي بالنسبة لأمنها.

وقال بوتين في مايو أيار “بالنسبة للتوسع، روسيا ليست لديها مشكلة مع الدولتين. وعلى هذا الأساس ليس هناك تهديد مباشر لروسيا من توسيع الحلف ليشمل الدولتين”.

ورفضت تركيا العضو في الحلف في البداية الخطوة وهددت بمنعها وعللت ذلك بما تصفه بدعم الدولتين لمسلحين أكراد وحظرهما تصدير بعض أنواع الأسلحة لها.

لكن تركيا تخلت عن هذه الاعتراضات يوم الثلاثاء لدى بدء الحلف قمة تستمر ثلاثة أيام في مدريد.