المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسلح يقتل ثلاثة في مركز تسوق بمدينة إنديانابوليس الأمريكية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
euronews_icons_loading
الشرطة في مكان الحادث - 17/07/2022
الشرطة في مكان الحادث - 17/07/2022   -   حقوق النشر  Kelly Wilkinson/2022

قُتل ثلاثة أشخاص وأصيب اثنان آخرون الأحد عندما فتح شخص النار في مركز تجاري بولاية إنديانا الأمريكية على ما أعلن مسؤولون.

وقال مارك مايرز رئيس بلدية غرينوود بولاية إنديانا في بيان "شهدنا إطلاق نار كثيفا الليلة في غرينوود بارك مول"، مضيفا "حتى الآن أحصينا ثلاثة قتلى وثلاثة جرحى".  وأشار مايرز إلى أن مطلق النار قُتِل برصاص "فردٍ مسلّح".

قال رئيس قسم شرطة غرينوود، جيم إيسون ، إن المسلح دخل إلى المركز التجاري وشرع في إطلاق النار دخل قاعة الطعام.

وأضاف إيسون إن مدنيًا مسلحًا نجح في قتل الرجل.

وذكر أنه في المحصلة أسفر الحادث عن مقتل أربعة قتلوا بينهم المسلح وأصيب اثنان آخران.

ونشرت شرطة غرينوود رسالة على صفحتها في فيسبوك تطلب من الأشخاص الذين شهدوا إطلاق النار الاتصال بها للإدلاء بمعلومات.

والهجوم هو الأحدث في سلسلة من أعمال العنف المسلح تشهدها الولايات المتحدة حيث يتسبب استخدام الأسلحة النارية في مقتل نحو 40 ألف شخص سنويا وفقا لموقع "غان فايولنس أركايف".

ويأتي الهجوم بعد أسابيع فقط على فتح مسلح النار خلال استعراض احتفالي في 4 تموز/يوليو في إحدى ضواحي شيكاغو الغنية ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة ما لا يقل عن 30.

كما يأتي في أعقاب مجزرتين في أيار/مايو أسفرتا عن مقتل 10 أشخاص سود في سوبر ماركت في شمال ولاية نيويورك، وعن مقتل 19 طفلا ومدرسين اثنين في مدرسة ابتدائية بتكساس.

أدى الارتفاع الأخير في أعمال العنف إلى إعادة إثارة الجدل حول تنظيم السلاح في البلاد. ومن المقرر أن تصوت لجنة بمجلس النواب الأمريكي هذا الأسبوع، للمرة الأولى منذ ما يقرب من 20 عاما، على مشروع قانون يحظر الأسلحة الهجومية.