المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقيف 17 نائبا أمريكيا شاركوا في مسيرة تدعم حق النساء في الإجهاض

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مظاهرة في تكساس ضد قرار المحكمة العليا الأمريكية إلغاء الحكم الصادر في قضية "رو ضد ويد"
مظاهرة في تكساس ضد قرار المحكمة العليا الأمريكية إلغاء الحكم الصادر في قضية "رو ضد ويد"   -   حقوق النشر  أ ب

تم توقيف عشرات الأشخاص بينهم 17 نائبا عن الحزب الديمقراطي خلال مسيرة خرجت الثلاثاء، دفاعا عن حقوق المرأة في الإجهاض والاحتجاج على قرار المحكمة العليا الأمريكية إلغاء الحكم الصادر في قضية "رو ضد ويد" الذي شرع الإجهاض في مختلف أنحاء البلاد.

وأعلنت الشرطة الأمريكية، أن حملة الاعتقالات بدأت بعد أن رفض المتظاهرون الاستجابة لنداءات عناصرها، المتكررة، بالتوقف عن إغلاق أحد شوارع العاصمة واشنطن بالقرب من المحكمة العليا.

ومن المتوقع أن يتم إطلاق سراح المشرعين بعد تغريمهم.

وكانت النائبة عن الحزب الديمقراطي ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز من بين أبرز الموقوفات.  

بعد إلقاء القبض عليها، قالت النائب كارولين مالوني "إذا كانت المرأة لا تمتلك السلطة على جسدها وعلى القرارات المتعلقة بصحتها، بما في ذلك الرعاية الإنجابية.. إذا ليس هناك ديمقراطية". 

ويتعرض الرئيس الأمريكي جو بايدن، المنتمي للحزب الديمقراطي، لضغوط من حزبه لاتخاذ إجراءات بعد الحكم التاريخي الذي أصدرته المحكمة العليا في الشهر الماضي والذي ألغى الحكم الصادر في قضية "رو ضد ويد" الذي وفر الحماية لحق الحرية الإنجابية للمرأة على مدى 50 عاما.