المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تسجيل المزيد من الوفيات المرتبطة بجدري القردة خارج إفريقيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عينات مجهرية لفيروس جدري القردة.
عينات مجهرية لفيروس جدري القردة.   -   حقوق النشر  أ ب

أبلغت إسبانيا السبت عن ثاني حالة وفاة مرتبطة بجدري القردة، بعد يوم واحد من إعلان ما يعتقد أنه أول حالة وفاة مرتبطة بالوباء الحالي في أوروبا. وقالت وزارة الصحة الإسبانية في تقرير "من بين 3750 مريضا .. تم نقل 120 إلى المستشفى وتوفي اثنان"، من دون أن تحدد تاريخ الوفاة الثانية.

وقالت الوزارة لوكالة فرانس برس إنه سيتم إجراء تحليل في وقت لاحق لتحديد سبب الوفاة. وذكر مركز تنسيق الطوارئ والتنبيه التابع لوزارة الصحة أن 4298 شخصًا أصيبوا في إسبانيا بجدري القردة، ما يجعلها من أكثر دول العالم تضررًا.

بدورها أبلغت البرازيل أيضًا عن أول حالة وفاة مرتبطة بجدري القردة الجمعة. وهي أولى الوفيات المسجلة خارج إفريقيا حيث يتوطن الفيروس الذي اكتُشف لأول مرة في عام 1970.

ومن غير الواضح ما إذا كان جدري القردة تسبب في أي من الوفيات الثلاث، إذ قالت السلطات البرازيلية إن المريض المتوفى كان يعاني من السرطان.

وفي وقت سابق، أعلنت منظمة الصحة العالمية الوباء حالة طوارئ صحية عالمية، وهو أعلى مستوى إنذار لديها.

viber

سُجلت معظم الإصابات في أوروبا التي تعد 70 بالمئة من الحالات الجديدة المسجلة منذ أوائل أيار/مايو، وفقًا لمدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

المصادر الإضافية • أ ف ب