المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن تطلب مصادرة طائرة فنزويلية متوقفة في الأرجنتين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة الشحن إمتراسور، التي باعتها شركة ماهان إير الإيرانية إلى فنزويلا قبل عام
طائرة الشحن إمتراسور، التي باعتها شركة ماهان إير الإيرانية إلى فنزويلا قبل عام   -   حقوق النشر  AP Photo

طلبت واشنطن من الأرجنتين الثلاثاء مصادرة طائرة شحن فنزويلية متوقفة منذ حزيران/يونيو على أراضيها ومرتبطة بمسألة العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

وكانت طائرة البوينغ 747 بيعت في تشرين الأول/أكتوبر 2021 إلى شركة فنزويلية من قبل شركة إيرانية، في انتهاك للعقوبات الأميركية ضد الكيانين، حسبما ذكرت وزارة العدل الأميركية لتبرير طلبها مصادرة الطائرة.

ونقل البيان عن المسؤول في الوزارة ماتيو أولسن قوله "بالعمل مع شركائنا في جميع أنحاء العالم، سنكون صارمين مع الحكومات والكيانات الحكومية التي تحاول الإفلات من العقوبات ومن مراقبتنا للصادرات".

وهبطت طائرة الشحن هذه في الأرجنتين في الثامن من حزيران/يونيو واحتجز أفراد طاقمها في البلاد.

وسمح قاض مؤخرا لـ12 منهم بمغادرة البلاد، لكن أربعة إيرانيين وثلاثة فنزويليين ما يزالون عالقين في الأرجنتين.

وأوضح وزير الأمن الأرجنتيني أنيبال فرنانديز أنه تلقى "معلومات" من "منظمات أجنبية حول انتماء جزء من الطاقم إلى شركات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني".

وقالت وزارة العدل الأميركية إن "قبطان الطائرة عرّف على أنه قائد سابق" لهذا الجيش الإيراني العقائدي الذي تعتبره الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

وتؤكد طهران أن وضع الطائرة "قانوني تماما" وأن تجميدها جزء من "عملية دعائية" مرتبطة بالخلافات بين الغرب وإيران بشأن برنامجها النووي.

والعلاقات بين إيران وفنزويلا، وهما دولتان منتجتان للنفط تخضعان لعقوبات أميركية، وثيقة منذ سنوات وتعززت مؤخرًا.