المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في ظل أزمة سفر عالمية.. طيران الإمارات ترفض طلب مطار هيثرو خفض عدد ركابها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
شعار شركة طيران الإمارات على محرك إحدى طائراتها أثناء وصولها إلى مطار مكسيكو سيتي الدولي في صورة من أرشيف رويترز
شعار شركة طيران الإمارات على محرك إحدى طائراتها أثناء وصولها إلى مطار مكسيكو سيتي الدولي في صورة من أرشيف رويترز   -   حقوق النشر  رويترز

قالت شركة طيران الإمارات يوم الخميس إنها تخطط لتسيير رحلاتها كما هو مقرر من وإلى مطار هيثرو في لندن، ولا تخطط لخفض سعة رحلاتها بعد أن هدد المطار باتخاذ إجراء قانوني إذا لم يتم تقليل عدد المسافرين.

ووصفت الشركة ومقرها دبي طلب مطار هيثرو بأنه "غير معقول وغير مقبول"، وقالت إن نقل بعض الرحلات من مطار هيثرو إلى مطارات أخرى في بريطانيا بعد إشعار قصير ليس بالأمر الواقعي.

ويشهد مطار هيثرو أزمة تعد جزءاً من أزمة عالمية شاملة، فقد أعلن الثلاثاء أنه سيحدّ من عدد الركاب المسافرين منه إلى مئة ألف شخص يوميًا، أي أقلّ بأربعة آلاف راكب عن العدد اليومي المتوقّع، غداة إلغاء عشرات الرحلات.

ويكافح مطار هيثرو، مثل مطارات بريطانية وأوروبية أخرى غارقة في حالة فوضى منذ أشهر بسبب إلغاء رحلات وإرجاء أخرى وطوابير انتظار طويلة ومشاكل في تسليم الأمتعة، لاستيعاب استئناف الطلب، وذلك بسبب نقص الموظفين بشكل أساسي.

وقال المدير العام لمطار هيثرو جون هولند-كاي في بيان "تمّ بيع معدّل 1500 بطاقة تقريبًا من أصل الأربعة آلاف (الملغية) يوميًا، لذلك نطلب من شركاتنا الحليفة وقف بيع بطاقات سفر لفصل الصيف لتخفيف التأثير على الركّاب".

ولفت إلى أن بعض الأقسام الهامة في المطار تعاني من نقص كبير في الموظفين "خصوصًا الموظفين على الأرض الذين توظّفهم شركات الطيران" لإدارة تسجيل الأمتعة والتعامل معها.

وكان مطار هيثرو قد ألغى الاثنين 61 رحلة، بعدما طلب من بعض شركات الطيران في نهاية حزيران/يونيو التخفيف من الرحلات المجدولة.

وألغت مؤخرًا شركات طيران مثل الخطوط الجوية البريطانية British Airways و"وزّ اير" Wizz Air و"ايزي جيت" Easyjet آلاف الرحلات الجوية هذا الصيف لتجهيز جداول رحلاتها مع عدد موظفين منخفض.

المصادر الإضافية • أ ف ب - رويترز