المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكومة السورية تقول إنها مستعدة لمساعدة اللاجئين العائدين من لبنان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سوريون في مخيم لللاجئين قرب بلدة بر إلياس في منطقة البقاع، لبنان، 7 يوليو 2022.
سوريون في مخيم لللاجئين قرب بلدة بر إلياس في منطقة البقاع، لبنان، 7 يوليو 2022.   -   حقوق النشر  AP Photo

قال عضوٌ في الحكومة السورية، اليوم الاثنين، إن بإمكان اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان العودة إلى ديارهم، مؤكداً على أنهم سيحصلون من السلطات المحلية على المساعدة التي يحتاجونها.

وقال وزير الإدارة المحلية والبيئة في الحكومة السورية حسين مخلوف إن "الأبواب مفتوحة لعودة اللاجئين السوريين" ، منوهاً بأن الدولة مستعدة لمساعدة العائدين ومنحهم كل ما يحتاجون إليه.

وأضاف أن المساعدات التي ستقدمها الحكومة تشتمل على تأمين مأوى لمن دمّرت منازلهم خلال الحرب.

ويشار إلى أن العنف الذي اندلع في البلاد قبل 11 عاماً، أودى بحياة مئات الآلاف وشرّد نصف عدد السكان الذين يبلغ عددهم نحو 23 مليون نسمة، من بينهم  5 ملايين لجأوا إلى خارج البلاد، وغالبية هؤلاء يقيمون في لبنان وتركيا والأردن.

تصريحات مخلوف جاءت عقب اجتماعه مع وزير المهجرين اللبناني، عصام شرف الدين في العاصمة دمشق، حيث قالت صحيفة الوطن شبه الرسمية إن هدف الاجتماع هو البحث في خطة إعادة اللاجئين السوريين التي قدمها مجلس الوزراء اللبناني سابقاً، وتسعى إلى تشكيل لجنة مشتركة مع الأمم المتحدة لوضع خريطة طريق لتسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى مناطقهم.

وتعارض المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وهيئات حقوقية دولية إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم قسراً، وتقول إن هكذا إجراء من شأنه أن يعرض حياة اللاجئين العائدين للخطر.

وكان عدد قليل من اللاجئين السوريين في لبنان عادوا إلى ديارهم بعد أن سيطرت قوات الرئيس بشار الأسد على جزء كبير من البلاد خلال السنوات القليلة الماضية بمساعدة الحليفين روسيا وإيران.

ويجدر بالذكر أن أزمة اقتصادية حادّة تعصف بلبنان حيث بات يعيش 75 بالمائة من المواطنين في حالة فقر، وعلى إثر ذلك تزايدت الدعوات في أوساط اللبنانيين لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وأشارت المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين أواخر الشهر الماضي: إن التمييز والعنف ضد اللاجئين السوريين في لبنان تصاعدا في الأسابيع الأخيرة في الوقت الذي تكافح فيه البلاد ارتفاع أسعار المواد الغذائية ونقصها.

وكان الوزير اللبناني شرف الدين قال لوكالة أسوشيتيدبرس الشهر الماضي إن لبنان يأمل في البدء بإعادة  15 ألف لاجئ سوري كل شهر إلى بلادهم، أي بمعدل 180 شخصاً في العام.

المصادر الإضافية • أ ب