Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ألمانيا وبولندا تشتبهان بأن طحالب سامة وراء نفوق أكثر من 100 طن من الأسماك في نهر أودر

طحالب سامة
طحالب سامة Copyright James Quigg/The Daily Press
Copyright James Quigg/The Daily Press
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

برلين ووارسو تشتبهان بأن طحالب سامة وراء نفوق الأسماك في نهر أودر

اعلان

اشتبهت السلطات في ألمانيا وبولندا الإثنين، في أن الطحالب السامة مسؤولة إلى حد كبير عن نفوق أكثر من 100 طن من الأسماك في نهر أودر الذي يعبر البلدين.

وكتب نائب وزيرة البيئة البولندي جاسيك أوزدوبا في تغريدة، أن "الفحوصات التي أجريت حتى الآن أكدت وجود طحالب" سامة معروفة باسم "بريمنيسيوم بارفوم".

على الجانب الألماني، فإن النتائج الأخيرة من "معهد لايبنيس وجامعة فيينا تؤكد الشكوك في أن التطور الجماعي لطحالب سامة يمكن أن يكون مسؤولاً عن نفوق الأسماك"، على ما ذكر المتحدث باسم وزارة البيئة الألمانية أندرياس كوبلر في مؤتمر صحافي في برلين.

لكن المتحدث شدد على أن الأسباب التي تفسر مثل هذا النفوق الهائل للأسماك وبلح البحر "متعددة".

تنتشر الطحالب الدقيقة المشار إليها والمعروفة أيضا باسم "الطحالب الذهبية" في مصبات الأنهار وتنمو عادة في المياه المالحة مع نسبة ملح أقل من البحر.

وأشار المتحدث، إلى أنه إذ تمكنت من التكاثر إلى هذا الحد في المياه العذبة لنهر أودر، فإن هذا يظهر ملوحة غير طبيعية للنهر والتي يمكن أن تعود أسبابها إلى الصناعة.

ويعزو الخبراء ارتفاع نسبة الملوحة إلى انخفاض مستويات المياه وارتفاع درجات الحرارة.

تحاول برلين ووارسو تحديد سبب هذا التلوث الهائل لنهر أودر، والذي تم الكشف عن مداه في منتصف آب/أغسطس.

اشتبه الطرفان في وقت سابق في أن المواد الكيميائية لعبت دورًا. لكن وزيرة البيئة البولندية آنا موسكوا أكدت لاحقاً أن "أيا من العينات التي تم تحليلها حتى الآن" لم تظهر "مواداً سامة".

أدت الكارثة إلى توتر العلاقات بين البلدين إلى حد ما. واتهمت ألمانيا بولندا بالتأخر في إبلاغها عن حجم التلوث.

حذرت آنا موسكوا السبت من "أنباء مضللة جديدة يتم بثها في ألمانيا"، بعد أن رجح وزير البيئة في براندنبورغ وجود مبيدات في المياه.

وألمحت الوزيرة البولندية إلى التصريحات السابقة لسلطات هذا الإقليم التي أفادت بوجود آثار الزئبق في المياه، وهو تأكيد لم يتم التثبت منه.

وتنتقد الحكومة البولندية اليمينية الشعبوية بشدة لكونها لم تتخذ قرارات مبكرة بتطويق موقع الكارثة.

وردت أولى المعلومات عن النفوق الجماعي للأسماك في نهر أودر من السكان المحليين والصيادين البولنديين في 28 تموز/يوليو.

وتعتبر مياه نهر "أودر" نقية ويعيش فيها نحو أربعين صنفا من الأسماك.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ما هي القواعد الجديدة التي أقرتها الحكومة الألمانية للحماية من كوفيد خلال فصلي الخريف والشتاء؟

الطحالب السامة تتسبب بنفوق آلاف الأطنان من أسماك السلمون في تشيلي

زعماء "مثلث فايمار" يجتمعون في برلين لتسوية الخلافات ومناقشة دعم أوكرانيا